أخد الوش

التعبير العربي غاية في البلاغة عندما يصف ما يحدث في ليلة الدخلة،، فتعبر اللغة بلفظ (فض) غشاء البكارة.

وليس كما يقول البعض: هتك الغشاء، أو تمزيق الغشاء، فالفض يحمل معنى الرقة واللطف، ويلغي التصور الراسخ في الأذهان، بأن هذه الليلة لا بد أن تتوج ببحر من الدماء!.

 والحقيقة أنها مجرد نقط بسيطة؛ نتيجة تمزق بعض الشعيرات الدموية الرقيقة المتصلة به.

والطقوس الموجودة قد ساعدت على شيوع هذا المفهوم بصورة رهيبة.

فالأم تعلم بنتها أن هذا الفض، كخرق العين!!!.

وفي بعض المناطق الريفية، يسمون هذه العملية “أخد الوش”، ويجعلون الدّاية هي التي تقوم بهذا الفض أو تعلم الزوج أن يستعمل في هذا الفض إصبعه، وذلك في مشهد مهين، ينتهي بأن يحمل الأب المنديل الغارق في الدم دليل الطهر والعفاف والشرف.

وكل هذا يخالف ما أوصانا به الرسول صل الله عليه وسلم من رقة التعامل وحسن المعشر.

بتصرف من روائع كتاب: حيل سحرية على فراش الزوجية، محمد حسان، ص (21).

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

فإني قريب لا تنسونا من صالح دعائكم

28/02/2021

0ردود على "أخد الوش"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020