أرحني من سجعك!

(أرحني من سجعك): مقولة شهيرة.

قالها قاضي البصرة لأحد الأدباء.

والقصة أن أديب وطليقته، تخاصما في ابن لهما، أراد أخذه منها.

فتحاكما إلى قاض.

فأشار القاضي إلى الأديب أن تكلم.

فقال: الولد لي، أنا حملته أولًا، وأنا أنزلته أولًا.

فقالت المرأة: هو حمله خفيفًا، وأنا حملته ثقيلًا، وهو أنزله شهوة، وأنا أنزلته ألم!.

 فالتفت القاضي إلى الأديب، وقال له: ادفع إليها ابنها، وأرحني من سجعك!

بتصرف من روائع كتاب: وإذا الصحف نشرت – أدهم شرقاوي – ص (297).

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

27/09/2020

0ردود على "أرحني من سجعك!"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020