أي مدى يحبك والديك

عندما سئل أيوب ذو الإحدى عشرة سنة: على مقياس من (1) إلى (10)، إلى أي مدى يحبك والداك؟.

أجاب بدون تفكير: عشرة.

وعندما سألوه: لماذا يشعر بحبهما بقوة؟.

قال: حسنًا، أولًا لأنهما يقولان لي ذلك، ولكن ما يشعرني بأنهما يحبانني أكثر من ذلك، هو الطريقة التي يعاملانني بها.

فأبي دائمًا ما يصطدم بي عندما يمر بجانبي، ونتصارع على الأرض.

إنه مرح جدًا.

وأمي دائمًا تعانقني، على الرغم من أنها امتنعت عن هذا أمام أصدقائي.

بتصرف من روائع كتاب: لغات الحب الخمس التي يستخدمها الأطفال، جاري تشامبان، ص (36)

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

26/01/2021

0ردود على "أي مدى يحبك والديك"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020