إذا كان الكلام من فضة، فإن السكوت من ذهب

قصة مثل

في سالف الزمان، كان رجل مسن عجوز مريض، يعيش وحيدًا فى منزله، ولا يجد من يؤنس وحدته، ويتحدث إليه.

فضاقت به الدنيا وحيدًا، فقام باستئجار حكواتي؛ ليقوم بتسليته بقصصه وحكاياته .

وفي اليوم الأول، قام الحكواتي بمباشرة عمله على أكمل وجه، حيث قص على العجوز، العديد من الحكايات والقصص من الصباح حتى المساء، وأخذ أجره مقابل ما قام به من الفضة.

لكن العجوز طوال الليل لم يستطع النوم، فقد سبب له الحكواتي من كثرة كلامه صداع شديد، فهو لم يعتد على كثرة الكلام.

وفي اليوم الثاني، ومنذ الصباح الباكر، جاء الحكواتي ليباشر عمله.

لكن العجوز قال له: اسكت، والتزم الصمت تمامًا، وسأعطيك أجرتك، بل وأكثر.

وبالفعل التزم الحكواتي الصمت تمامًا حتى انتهاء يومه فى المساء .

وفي آخر النهار أعطى العجوز للحكواتي أجره، لكن من الذهب.

اندهش الحكواتي، وأخذ يردد بينه وبين نفسه، جملة المثل الشهير:  إذا كان الكلام من فضة، فإن السكوت من ذهب.

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

29/03/2020

0ردود على "إذا كان الكلام من فضة، فإن السكوت من ذهب"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X