الإعتكاف سنة مهجورة

قال الإمام مالك رحمه الله: تأملت أمر الاعتكاف، وما ورد فيه، وكيف أن المسلمين تركوه، مع أن النبي صلى الله عليه وسلم، لم يكن يتركه؛ فرأيت أنهم إنا تركوه لمشقة ذلك عليهم.

وقال أيضًا رحمه الله: ولم أعلم عن أحد من السلف أنه اعتكف إلا أبا بكر بن عبدالرحمن.

وما قاله الإمام مالك متعقب، فإنه قد نُقل عن جماعات من السلف أنهم كانوا يعتكفون.

وقال الإمام الزهري رحمه الله: عجبًا للمسلمين! تركوا الاعتكاف، مع أن النبي، صل الله عليه وسلم، ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عز وجل.

18/05/2020

0ردود على "الإعتكاف سنة مهجورة"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X