الرزق من الله أم من سعي العبد؟

اختلف اثنان من طلبة العلم.

فقال الأول: الرزق يأتي بلا سبب، إذا كان هناك توكل صحيح على الله تعالى، فهو الرازق سبحانه، ودليلي قوله صلى الله عليه وسلم: “لو توكلتم على الله حق توكله؛ لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصًا، وتروح بطانًا”.

قال الآخر: الرزق لا بد من السعي؛ لتحصيله، والدليل: “تغدو خماصًا وتروح بطانًا”.

فالأول وقف عند:  “لرزقكم كما يرزق الطير”، والثاني وقف عند: “تغدو خماصًا وتروح بطانًا”.

ذهبا الاثنان إلى شيخهم، حتى يحكم بينهما.

وفي الطريق كان رجل عجوز يحمل كيسًا كبيرًا من التمر.

فقال له طالب العلم الثاني: أحمله عنك يا عماه.

فلما وصل إلى بيت الرجل، أعطاه الرجل بضع تمرات، هدية لما فعله معه.

هنا  فرح، وقال لصاحبه طالب العلم الأول: أرأيت، لولا أني حملته عنه، ما أعطاني؟!.

ابتسم الطالب الأول، وأخذ تمرة، ووضعها في فِيه، وقال له: وأنت سقت إليّ رزقي دونما تعب مني .

وصلا إلى شيخهما، وذكرا له المسألة، وكيف فَهِما الحديث الشريف؟.

ابتسم العالم، وقال: يا أبنائي، الحديث دليل لكل واحد منكم، لكن لماذا قسمت الحديث إلى قسمين، الحديث واضح، ويؤخذ جملة واحدة، فالرزق من الله تعالى ويحتاج إلى السعي، كما قال صلى الله عليه وسلم: “اعقلها وتوكل”.

الخلاصة يا أبنائي، (خذ بالأسباب كأنها كل شيء، ثم توكل على الله تعالى وكأن الأسباب لا شيء).

العبرة : هنالك أرزاق بلا سبب، فضلاً من الله و نعمة، وهنالك أرزاق بأسباب، لا بد من بذلها .

 رزقنا الله تعالى وأكرمنا جميعًا من الرزقين، ومن فضله ورضوانه.

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

29/01/2020

0ردود على "الرزق من الله أم من سعي العبد؟"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X