السؤال: هل الحب حلال أم حرام؟

الجواب:

يقول تعالى: “قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فاتَّبِعونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ ويَغْفِرْ لَكُمْ ذُنوبَكُمْ” (آل عمران/31).

الحبُّ في دنيا الناس تعلُّق قلبي يُحِس معه المحبُّ لذة وراحة، وهو غذاء للرّوح، وشبَع للغَريزة، ورِيٌّ للعاطفة، أفرده بالتأليف كثير من العلماء الأجلاء.

ومن جهة حكمه، فإنه يُعطَى حكم ما تعلَّق به القلب في موضوعه والغرض منه.

ومن هنا قال العلماء: قد يكون الحب واجبًا، كحب الله ورسوله، وقد يكون مندوبًا كحب الصالحين، وقد يكون حرامًا كحب الخمر والجنس المحرّم.

وأكثر ما يسأل الناس عنه هو الحب بين الجنسين، وبخاصّة بين الشباب.

وهنا لابدّ من معرفة السّبب المولِّد للحُبِّ، فإن كان من حادث نظر الفجأة أو الخاطِر أو حديث النفس العابر، فهو أمر لا تسْلَم منه الطبيعة البشرية، فلا يحكَم عليه بحلٍّ ولا حرمة.

وإن كان من النوع الذي تكرّر سببه أو طالت مدّته، فهو حرام، مثل: خلوة بأجنبيّة أو مصافَحة أو كلام مُثير.

وعلى كل حال، نحذِّر الشّباب من الجِنسين، أن يورِّطوا أنفسهم في الوقوع في خِضَم العواطف والشهوات الجنسيّة، فإن بحر الحب عميق متلاطِم الأمواج شديد المخاطِر.

(المصدر: بتصرف من أرشيف إسلام أون لاين).

والله تعالى أعلم

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار  dralatar.com

معرفة قيم مهارت الكترونية مجانية

12/02/2020

0ردود على "السؤال: هل الحب حلال أم حرام؟"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X