الشيخ نعمة الله التركي (1): ذهب إلى حانة، فماذا حدث؟

ذهب إلى ألمانيا للدعوة إلى الله تعالى.

ألقى موعظة في المسجد بعد صلاة العشاء، تأثر الحضور بموعظته القصيرة، وكلماته البليغة.

ثم قال لمن حوله: أين أجد المسلمون الآن، في هذا الوقت؟

 تعجب من حوله، وقال أحدهم مازحًا: لن تجد المسلمون الآن إلا في الحانات!.

قال: أرسلوني إلى إحداها.

قالوا بدهشة: يا شيخنا، أنت دعوتنا وقمت بذلك في المسجد، ما لك وما للخمارات؟!.

قال: أهل المسجد بحاجة للتذكرة، لكن من كان خارج المسجد، أشد حاجة منكم.

وفعلًا، تم أخذ الشيخ إلى احدى الخمارات.

فلما دخلها الشيخ “نعمة الله”، قال بصوت مرتفع: السلام عليكم، أيها المجاهدون!

ضحك الناس، وقال له أحدهم: مجاهدون، أين المجاهدون؟

قال الشيخ: أنتم مجاهدون.

قال له وهم يسخرون: كيف؟

قال الشيخ: لثلاثة اعتبارات، الأول: أسماؤكم على أسماء الأنبياء والصحابة: إبراهيم وأحمد وعمر وعلي.

والاعتبار الثاني: جئتم لألمانيا لكسب الرزق الحلال؛ لآبائكم وأبنائكم، وهذا أيضًا جهاد .

والاعتبار الثالث: أسلافكم من العثمانيين كانوا مجاهدين؛ فأنتم أحفاد المجاهدين .

ساد الصمت في المكان، والكل يركز في كلمات الشيخ.

ثم قال لهم: لقد قدمت من المدينة المنورة، وجئت لكم معي ببشارة؟

قالوا جميعًا: وما هي، يا شيخ؟

قال: أنكم من أهل الجنة.

ضجت القاعة بالفرح، لكن قام أحدهم، وقال مشككًا: كيف تصدقون أنكم من أهل الجنة، وهذه هي أفعالنا؟.

قال الشيخ للرجل:  من يسكن المدينة المنورة؟.

قال الرجل: نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

قال الشيخ: أما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من قال لا إله إلا الله دخل الجنة”.

ضجت القاعة مرة أخرى بالفرح.

ثم ودعهم الشيخ، فقالوا بحزن: إلى أين، أكمل يا شيخ، فوالله أعدت الروح إلى إيماننا وإسلامنا.

قال الشيخ: أنتم من أهل الجنة، وسأذهب إلى غيركم، حتى أذكرهم بأنهم من أهل الجنة.

كونوا معنا، مع القصة القادمة الشيقة.

للشيخ (نعمة الله)، عندما قال له شاب: هل يقبل الله تعالى توبتي؟

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

13/02/2020

0ردود على "الشيخ نعمة الله التركي (1): ذهب إلى حانة، فماذا حدث؟"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X