الشيخ نعمة الله التركي (2): هل يقبل الله تعالى توبتي؟

كان الشيخ نعمة الله يجلس في المسجد، فإذا بشاب تركي بعمامة وجبة ولحية، يسلم عليه قائلًا: هل تعرفني يا شيخ نعمة الله؟.

نظر الشيخ في وجه الشاب، وقال له: ربما أنت أحد الأئمة أو المفتين في أحد تلك المدن التركية التي زرتها.

قال الشاب: أنا أعرفك جيداً، لقد كنت غارقًا في المعاصي، وأعطيتنا موعظة في حانة.

وأنا بقيت على ذنوبي، وقلت لك: يا شيخ، هل يقبل الله تعالى توبتي؟

فدمعت عينك، وأشفقت علي، ومسحت على رأسي، وقلت: يا بني، أنت غال عند الله تعالى، الله تعالى يقبلك، اذهب إلى المسجد الآن، وكن من أهله، فإن المسجد بيته، وأهل المسجد أولياؤه.

ثم اغتسلت وصليت وتبت إلى الله تعالى، ومنذ ذلك الحين، وأنا أداوم على الصلاة والعبادات، وزوجتي تحجبت، وذهبنا إلى العمرة، والحمد لله .

كونوا معنا، مع القصة القادمة الشيقة.

للشيخ (نعمة الله)، ونتعرف على: من هو هذا الشيخ الجليل؟

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

14/02/2020

0ردود على "الشيخ نعمة الله التركي (2): هل يقبل الله تعالى توبتي؟"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X