المعاينة المتكررة للآلام تقسي القلوب

طالبة ترددت في دخول كلية الطب؛ لأنها لا تتخيل أن ترى جثة أمامها؟، واعتقدت أنها سترسب في مادة التشريح.

هي تخاف إذا رأت صرصارًا، فكيف بجثة!.

مع الشهور، أصبحت تمسك المشرط، وتقوم بتشريح جثة، وشرح كل عضلة، وكل وعاء دموي أو عصب، وهي ممسكة به بين أصابعها وبمهارة!.

إن المعاينة المتكررة للآلام تقسي القلوب.

لكننا هنا أمام أسلوب علاج نفسي سلوكي، يعتمد على إزالة الحساسية تدريجيًا، مع الدعم والتشجيع لأغراض تعليمية أو خدمية.

بتصرف من كتاب: زنزانة –  د. سلمان العودة – ص (40).

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

14/02/2020

0ردود على "المعاينة المتكررة للآلام تقسي القلوب"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X