النجاح أحادي

يقول العلماء: النجاح أحادي، يعني قد تنجح ماديا، أو تنجح صحيا، أو تنجح اجتماعيا، لكن هذا النجاح لا يشمل بقية مناحي الحياة، يعني قد تنجح ماديًّا، لكن هناك مشاكل في الصحة، أو مع الزوجة أو الأولاد، وهكذا.

إذًا النجاح أحادي، لكن متى يكون الإنسان ناجح شموليًا؟.

قال العلماء: عندما يصل إلى مرحلة الفلاح، فالفلاح نجاح شمولي.

حسنًا، كيف نصل إلى الفلاح؟، قال العلماء: عندما يكتمل الإيمان، ويصبح يسمى تقوى، كما قال تعالى: “وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)” (سورة البقرة).

لكن هنا تساؤل مهم: كيف يكون المؤمن ناجح في كل مناحي الحياة، ونحن نعلم أن الدنيا دار ابتلاء، فلا بد أن يبتلى المؤمن بشيء منها؟.

الجواب: النجاح معيار الوصول إليه هو الرضا، والرضا توصلك إلى هدف النجاح وهو السعادة.

فإننا قد نجد إنسان مع ماله كثير، لكنه غير سعيد به، لماذا؟، لأنه لم يصل إلى مرحلة الرضا، وفي النّعم تحتاج إلى الشكر؛ لتصل إلى مرحلة الرضا.

وتجد إنسان مريض، لكنه سعيد، لماذا؟؛ لأنه وصل إلى مرحلة الرضا، وفي المحن تحتاج إلى الصبر؛ لتصل إلى مرحلة الرضا.

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

20/10/2020

0 responses on "النجاح أحادي"

    Leave a Message

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020