Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 959

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 960

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 961

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 962

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 965

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 969
جيزات معاصرة: – فريق د.مجدي العطار

جيزات معاصرة:

2017-01-27:

المرجع: كتاب (مسميات الزواج المعاصرة – د. رائد بدير – دار ابن الجوزي – القاهرة – 2006م – ط1):

ص (34): أركان النكاح: صيغة، وزوجة، وزوج، وولي.

ص(36): شروط عقد الزواج: صحة، ونفاذ، ولزوم .. شروط الصحة: أن تكون الزوجة غير محرمة على الرجل، بالقرابة أو المصاهرة أو الرضاع، أن تكون الصيغة على التأبيد وليس مؤقتة، الشهادة .. شروط النفاذ: منها: كمال الأهلية مع البلوغ .. شروط اللزوم: منها: المهر.

ص (59): زواج المسيار: المسيار كلمة عامية، وهي دارجة في بعض بلاد الخليج، يقصدون منها المرور وعدم المكث الطويل .. هو زواج يستكمل جميع الأركان والشروط .. وهو زواج يذهب فيه الرجل إلى بيت المرأة، ولا تنتقل المرأة إلى بيت الرجل، وفي الغالب تكون الزوجة الثانية، ويعفى الزوج من تأمين السكن، والنفقة والتسوية في الأيام مع الزوجة الأولى، فهي تريد زوج يعفها ويحصنها ويؤنسها.

ص (66): زواج المسيار يشبه زواج النهاريات أو زواج الليليات .. وزواج الليليات قال عنه (ابن نجيم) رحمه الله: هو أن يتزوجها ليقعد معها نهاراً دون الليل. (البحر الرائق، ج3، ص116).  

ص (108): خطورة زواج المسيار في: (1): ضياع الحقوق العاطفية والتربوية والمادية للأبناء، فإن كانت الزوجة تنازلت عن حقوقها، لكنها لا تستطيع هي ولا غيرها بالتنازل عن حقوق الابناء، (2): غيبة الزوج عن البيت كم لها من أضرار اجتماعية، وخاصة إذا كان في بلد آخر.

ص (132): زواج المتعة: وهو زواج متوافر الشروط والأركان ولكنه إلى مدة محدودة .. قال ابن رشد رحمه الله: وأما نكاح المتعة فجميع فقهاء الأمصار على تحريمه .. فما الفرق بين من زنت على مال لليلة، وبين من تزوجت متعة على مال لليلة! .. ومثل زواج المتعة: الزواج المؤقت.

ص (156): الزواج السري: وهو الذي لا يحضره شهود، فهو باطل، أما إذا تكاملت الشروط والأركان، فالزواج صحيح مع الكراهة، إلا المالكية اشترطوا الاشهار.

ص (177): زواج الأصدقاء (الفرند): هو ارتباط بعقد زواج شرعي بين شاب وشابة، يعيش كل منهما في بين أبيه .. وطرح هذا الزواج كبديل عما تعانيه الأقلية المسلمة في الغرب، مما يسمى بوي فرند أو جيرل فرند .. وهو يأخذ حكم زواج المسيار، ونفس الملاحظات.

ص (198): الزواج الصوري: هو زواج شكلي، إنما هو حبر على ورق، من أجل الحصول على الإقامة أو الجنسية في بلاد الغرب وغيرها .. وهو نوعان، الأول: زواج تحققت شروطه وأركانه، لكنه لا اتصال بين الزوجين، ولا نفقة، ولا مودة، الثاني: لم تتحقق شروطه ولا أركانه إنما سجل مدنياً لدى الدوائر الحكومية .. وهذا زواج خالف المقاصد الشرعية من الزواج .. يسمى هذا الزواج في هولندا: الزواج الأبيض.

ص (234): الزواج العرفي: زواج تكاملت فيه الشروط والأركان، لكنه لم يوثق بالمحاكم الشرعية.

ص (241): أهمية توثيق الزواج: تثبيت الزوجية، وما يتبعها من الحقوق، فلا ينكر أحد الزوجين الزواج، ولا يضيع المهر على الزوجة، ولا يضيع نسب وحقوق الأبناء، مثل: البطاقة المدنية وما يتبعها.

ص (250): الزواج المدني: زواج يوثق في البلدية وليس في المحكمة الشرعية .. إذا سبقه زواج توافرت فيه الشروط والأركانه ثم وثق في البلدية، أجازه العلماء.

  ص (285): في مصر هناك 100ألف امرأة متزوجة عرفي، ومعهن 300ألف طفل، 70ألف منهن تزوجن عرفي، ثم ذهب الزوج ولم يعد، وهناك 150ألف طفل لا يعرف نسبهم، وأصبح المجتمع يحمل بين ثناياه آلاف الأطفال والنساء، لا يعرف الأب ولا الزوج.

 الخلاصة: الزواج هو تكوين أسرة وإيجاد نسل، أي تكوين أسرة قائمة على الكرامة والتقدير، كل يأخذ حقه، ويؤدي واجبه، وإنجاب أطفال على أحكام وأخلاق الإسلام .. أما العبثية والأهواء، فمحلها لأهل الشهوات والشبهات .. ويكفينا في العالم الإسلامي، ما نرى من مجون وفجور وتحلل، ولتبقى الأسرة المسلمة هي الحصن الحصين لواقعنا المرير .. وإذا لجأنا إلى إحدى تلك الجيزات، مما أجازها الفقهاء مع الشروط، ليكون حكمها كحكم “أكل الميتة” .. والله أعلم.

 ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

0 responses on "جيزات معاصرة:"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020