دورة التفكير الإيجابي: ورشة العمل الثانية:

2016-10-05:

أولاً إنجاز الورشة الأولى: (والشكر موصول لكل أعضاء الفريق على المشاركات المميزة والرائعة):

  1. السيدة بيان: القرآن الكريم.
  2. السيدة غنى: انتقال إلى دورة السيرة.
  3. السيدة رشا: حكم.
  4. السيدة صفاء: شعر + قصص + ابداع.
  5. السيدة إيناس: قريباً.
  6. السيدة رزان: اعتذار.
  7. السيدة أسماء: اعتذار.
  8. السيدة عبير: فيديو.

للوقوف على إنجاز الفريق .. الرجاء زيارة الرابط التالي: http://dralatar.com/?p=875

ثانياً: اتمام نواقص الورشة الأولى: السنة النبوية + الصور : السيدة رهام

ثالثاً محاور الورشة الثانية : القلق + اليأس.

رابعاً: توزيع مهام الورشة:

  1. السيدة بيان: صور + فيديوهات.
  2. السيدة آلاء: التعريفات والأنواع.
  3. السيدة رشا: السنة النبوية.
  4. السيدة صفاء: حكم
  5. السيدة إيناس: قصص.
  6. السيدة رزان: اعتذار.
  7. السيدة رهام: شعر.
  8. السيدة عبير: القرآن الكريم.

خامساً: آخر موعد لتسليم المشاركات يوم السبت (8-10-2016م).

 

ودمتم سالمين

 

5ردود على "دورة التفكير الإيجابي: ورشة العمل الثانية:"

  1. بحث اليأس:
    حين تضعف الإرادة، وتلين العزيمة، فإن النفس تنهار عند مواجهة أحداث الحياة ومشاكلها التي لا تكاد تنتهي. وحين يفشل مثل هذا الإنسان في موقف أو مجموعة مواقف، فإنه يصاب باليأس الذي يكون بمثابة قيد ثقيل يمنع صاحبه من حرية الحركة، فيقبع في مكانه غير قادر على العمل والاجتهاد لتغيير واقعه بسبب سيطرة اليأس على نفسه، وتشاؤمه من كل ما هو قادم، قد ساء ظنه بربه، وضعف توكله عليه، وانقطع رجاؤه من تحقيق مراده.
    إنه عنصرٌ نفسي سيء؛ لأنه يقعد بالهمم عن العمل، ويشتت القلب بالقلق والألم، ويقتل فيه روح الأمل.
    و إليكم بعض أقوال الباحثين و الأدباء العرب والغرب في اليأس:
    من أقوال مصطفى محمود :
    لماذا اليأس وصورة الكون البديع بما فيها من جمال ونظام وحكمة وتخطيط موزون توحي بإله عادل لا يخطئ ميزانه.. كريم لا يكف عن العطاء ، لماذا لا نخرج من جحورنا.. ونكسر قوقعاتنا ونطل برؤوسنا لنتفرج على الدنيا و ..نتأمل

    من أقوال حسن البنا :

    لا تيأسوا فليس اليأس من أخلاق المسلمين

    من أقوال نجيب محفوظ:
    المعاناة لديها جانبها من الفرح، و اليأس له نعومته والموت له معنى.

    من أقوال أحمد بن حنبل :
    التوكل … قطع الاستشراف باليأس من الناس

    المصدر : الموسوعة الحرة ، ويكيبيديا.

    البير كامو: “بعض الاستمرارية في اليأس يمكن أن ينجم عنها الفرح”.
    فيكتور هيغو: “لا تستسلم الروح لليأس إلا بعد استنفادها لجميع الأوهام”.
    آلان فورنييه: “ما فائدة أن يقتلع المرء نفسه من اليأس لكي ينغمر فيه لاحقا بشكل لعله أعمق [مما سبق]”.
    مارسيل آشار: “اليأس هو الخطيئة الوحيدة التي لا تُغتفر”
    إرفين د. يالوم: “اليأس في نظري هو فدية البصيرة. انظروا مباشرة إلى الحياة، لن تجدوا سوى اليأس”.
    ماتياس إينار: “أعرف أن البشر أطفال يطردون يأسهم بالغضب، [يطردون] خوفهم إلى حب الفراغ، ويجيبون وهم يبنون قلاعاً ومعابد”.
    الأب بيير: “لا حرب رابحة، ولا حرب حتى مُخاضة. ميدان المعركة يكشف للإنسان عن جنونه ويأسه”.
    دافيد فوينكينوس: “كانت كلماته تحثّها هذه الطاقة المثيرة للعطف قليلاً، لكن تلك التي كان اليأس يجعلها مؤثرة”.
    كافكا: “من لا يَصِلُ، مفعماً، إلى نهاية الحياة، يحتاج إلى يد تُبْعِد قليلاً اليأس الذي يقرر له مصيره”.
    “الحياة التي خَلقتِ اليأسَ أقوى من اليأس” (الآن غرانبوا).
    “موقف اليأس أكثر رعباً من اليأس نفسه” (البير كامو).
    “رائحة النفط، يبدو لي، هي الرائحة التامّة لليأس البشريّ، إذا كان لليأس البشريّ رائحة” (بيير ماك أورلان).
    “اليأس هو فشل مسبق” (كارل ديبيرس).
    “الحب هو اليأس المستقيل” (ميغيل دي أونامونو).
    “الاكتئاب يأس لا حيلة له” (ليو فيريه).
    “غالباً ما ربح اليأس المعركة” (فولتير).
    “المنتوج الأكثر وضوحاً للإلحاد هو اليأس” (جوليان غرين).
    ” الفعل هو ترياق اليأس” (خوان بييز).
    “كل [نوع من] اليأس مسموح به” (بيير لوليت).
    “البراءةً تُنقذ اليأسَ” (أندريه روشيت).

    جريدة المدى ، جريدة سياسية يومية ،من مقال للكاتب شاكر لعيبي ( اليأس في الشعر)، العدد 3752، الجمعة ، 7 تشرين الأول ، 2016.

    أفكار إبداعية :
    أولا”: آيات تضمنت مصطلح اليأس
    (وَلا تيأسوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا ييأس مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الكَافِرُونَ) [يوسف:87].
    (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ) [الحديد: 22، 23].
    (لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ) [الزمر:53].

    (حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنْ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) [يوسف:110]
    (وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّالُّونَ)[الحجر:56].

    ثانيا” : أحاديث شريفة :

    قال صلى الله عليه وسلم ل عبدالله بن العباس عندما اصطحبه في أحد أسفاره:
    «احفظ الله تجده أمامك، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة. واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك. وما أصابك لم يكن ليخطئك. واعلم أن النصر مع الصبر، وان الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا»
    أخرجه الترمذي(2516), وأحمد ( 2802- الرسالة ) , وأبو يعلى (2556) ، والطبراني (12820)(12989), وابن السني في ” عمل اليوم والليلة “(419) ، والبيهقي في “شعب الإيمان “(1074)، والضياء في ” المختارة ” (3383) (3386): من طريق قيس بن الحجاج ن عن حنش الصنعاني ، عن عبدالله بن العباس / الدرر السنية

    عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    لم يعلم المؤمن ما عند الله من العقوبة ما طمع بجنته أحد، ولو يعلم الكافر ما عند الله من الرحمة ما قنط من جنته أحد»
    رواه مسلم / موقع الدرر السنية.

    ثالثا”: أبيات شعر عن اليأس :
    هناك من الشعراء من دعا إلى استنكار اليأس و التشاؤم ، والتمسك بالأمل و التفاؤل ومنهم :
    1 – ما قاله علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
    إذا اشتملتْ على اليأس القلوبُ وَضَاْقَ بِمَا بِهِ الصَّدْرُ الرَّحِيْبُ
    و أوطنت المكارهُ واستقرت وَأَرْسَتْ فِي أَمَاكِنِهَا الخُطُوْبُ
    و لم ترَ لانكشاف الضرِّ وجهاً و لا أغنى بحيلته الأريبُ
    أتاكَ على قنوطٍ منك غوثُ يمنُّ به اللطيفُ المستجيبُ
    و كلُّ الحادثاتِ اذا تناهتْ فَمَوْصُولٌ بِهَا فَرَجٌ قَرْيَبُ

    ديوان أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه – طبعة مصححة و منقحة على الرواية الصحيحة – جمع وترتيب عبد العزيز الكرم –جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة – الطبعة الأولى- 1988- الصفحة 12

    و كذلك ما قاله:
    2- ما قاله الطغرائي :
    ولا تيأسنْ منْ صنـعِ ربّك إنّه ضمينٌ بأنّ الله سوفَ يُديـل
    فإن ّاللّيـالي إذْ يـزولُ نعيمُها تُبشّـرُ أنّ النـائباتِ تـزول
    ألمْ ترَ أنّ اللّيـلَ بعدَ ظلامِـه عليهِ لإسـفارِ الصّبـاحِ دليل

    من مخطوط نزول الغيث – المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم .
    المؤلف : بدر الدين بن محمد بن أبي بكر بن عمر الدماميني _ معهد المخطوطات العربية – الكويت – مصدر التصوير ميلانو – تاريخه 1898

    ومن الشعراء من سيطر عليه اليأس ف نظر إلى الحياة نظرة سوداوية متشائمة ، و منهم :
    1- أبو العلاء المعري ( رهين المحبسين):

    عرفتُ سجَايا الدّهر : أمّا شرورهُ ** فنقدٌ، و أمّا خيرُه فوعود
    إذا كانت الدّنيا كذاك َفخلِِّها ** و لو أنّ كلَّ الطالعاتِ سُعود
    رقدْنا و لم نملكْ رقاداً عن الأذى ** و قامتْ بما خُضنا و نحنُ قعود
    ألاَ إِنّما الدّنيا نُحوسٌ لأَهلها ** فما في زمانٍ أنتَ فيهِ سُعود
    ديوان أبو العلاء المعري الشاعر الحكيم
    المؤلف : عمر فرّوخ – منشورات دار الشرق الجديد – بيروت – تاريخ النشر 1960- الطبعة الأولى – الصفحة 69
    و في موضع آخر قال :
    تعبٌ كلُها الحياةُ فمَا أعْجبُ *****إلاََّ لراغبٍ بازديادِ
    إنّ حزناً في ساعةِ الموتِ أضعافُ **سرورٍ في ساعةِ الميلادِ

    من كتاب أبيات مشهورة وقصائد مغمورة – المؤلف : فهد الحيص – دار آفاق – الكويت – تاريخ النشر 2011- الطبعة الأولى – الصفحة 61

    رابعا”:علاج اليأس:
    إن اليأس مرض من الأمراض التي تصيب النفوس فتقف عاجزة عن إدراك المعالي، ومن هنا فإننا نضع خطوطًا عريضة ونقترح بعض الوسائل التي نرجو أن تكون نافعة في علاج هذه الآفة، ومنها:
    1- تعميق الإيمان بالقضاء والقدر بمفهومه الصحيح، وتربية النفس على التوكل على الله، ونعني بذلك أن يعتمد القلب في تحقيق النتائج على الله مع الأخذ بالأسباب المشروعة، وبذل الجهد الممكن للوصول إلى الأهداف المنشودة.
    2- تنمية الثقة بالنفس، والاعتماد على الذات في القيام بالأعمال، وتحمل المسؤولية عن نتائجها بغير تردد ولا وجل.
    3- اليقين بالقدرة على التغيير إلى الأفضل في كل جوانب الحياة ومطالعة تجارب الناجحين في شتى الميادين.
    4- قراءة قصص الأنبياء والصالحين الذين غير الله بهم وجه الحياة والتعرف على الصعاب والمشاق التي واجهوها بعزم صادق وقلب ثابت، حتى أدركوا مناهم بحول الله وقوته.
    5- اليقين بأن الاستسلام لحالة اليأس لن يجني صاحبها من ورائها إلا مزيدًا من الفشل والتعب والمرض، وأن البديل هو السعي والجد وتلمُّحُ الأمل.

  2. بحث القلق :
    ” القلق هو أن تضع شمس اليوم تحت سحاب الغد ” / الهيتو باديسا.
    *الموقع الرسمي للشيخ محمد العريفي.

    “يكاد أن يكون من المستحيل أن تعيش من دون قلق أو خوف ، حيث يمكن اعتبار القلق نوع من أنواع الخوف الذي تعاني منه عند ما تفكر ببعض الأمور ،أو تقلق بشأنها من دون أن تختبرها مباشرة ”

    من كتاب القلق و نوبات الذعر ، المؤلف الدكتور كوام مكنزي ، ترجمة هلا أمان الدين ،كتاب العربية رقم 108 ،مكتبة الملك فهد الوطنية ، الرياض ، 2013 ، الطبعة الأولى ، الصفحة الأولى.

    ” القلق رد فعل لحالة خطر “. فرويد

    “القلق : توتر شامل مستمر نتيجة توقع خطر فعلي أو رمزي قد يحدث و يصحبها خوف غامض وأعراض نفسية و عضوية ” حامد زهران

    من محاضرات الدكتور إسماعيل علوي ، كلية الآداب ، ظهر المهراز .فاس
    سيكولوجيا الضغط ، 2006/2007

    ” القلق حالة نفسية و فيزيولوجية تتركب من تضافر عناصر إدراكية و جسدية وسلوكية لخلق شعور ير سار يرتبط بعدم الارتياح و الخوف أو التردد “/سيلغمان.

    4th).New York:w.w.norton&company.Rosenhan,D.LAbnormal
    Sychology,walker,EF,Seligman,M.E.P

    أفكار إبداعية :
    قرأ الشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله كتاب ” دع القلق وابدأ الحياة ” ل ديل كارنيجي ، و أعجب به وقال عن مؤلفه أنه رجل منصف.
    و يقول ابن الشيخ محمد السعدي :” وكان للوالد صديق عزيز عليه من أهل عنيزة ، وهو يعاني من مرض نفسي و له سنتان في بيروت ، يعالج من هذا المرض ، ولم تتحسن صحته ، فقام الوالد و أهدى له هذا الكتاب ( دع القلق وابدأ الحياة)، وقال له : اقرأ هذا الكتاب فهو مفيد جدا ، و من العجيب أن هذا الصديق بعد ما قرأ الكتاب تأثر بما فيه و تحسنت صحته ، وذهب ما فيه من عوارض صحية و طاب من مرضه الذي يعاني منه”.

    ملاحظة :
    تأثر به مجموعة كبيرة من الكتّاب العرب والمسلمين وانتشرت كتب بعده مستوحاة من الفكر الغربي في تطوير الذات ولكن بقالب إسلامي مثل:
    • كتـاب جدد حياتك للشيخ محمد الغزالي.
    • كتـاب لا تحزن للداعية عائض القرني.
    • كتـاب استمتع بحياتك للشيخ محمد العريفي.

  3. السيدة عبير07/10/2016 في 20:09:رد

    آيات من القرآن الكريم تحثنا على التفاؤل والعمل والبعد عن اليأس
    *****
    حياة الإنسان مليئة بالأكدار والمشاكل التي تنغص الحياة وتجعلها جحيماً بعدما كانت نعيماً.. والناس تجاه تلك المشاكل العامة: إما مؤمل بالخير والفرج وإما يائس من حصول الخير.. ولكل حكمه في شريعة الله.. وعندما نتدبر كتاب ربنا نجد أنه يدعو دائماً إلى التفاؤل، وحسن الظن، وانتظار الفرج.. أمل مع صبر, دون جزع ولا فزع.. وهذا الدين العظيم دائماً ما يدعو العبد إلى أن يكون مستبشراً بالخير، مطمئناً بما قدره الله عليه، منتظراً الفرج من مقدر الأمور وقاضيها -عز وجل-.. وقد نهى الله عن اليأس والقنوط مهما كانت الظروف والمصائب
    فإذا ما عمل العبد معصية أو معاصي كثيرة فلا ييأس من مغفرتها ومحوها وفتح صفحة جديدة بيضاء.. واليأس من رحمة الله ومغفرة الله جريمة في حق العبد؛ لأن الله –تعالى- رحيم بعباده، يرحم من استغفره وتاب وأقلع عن السيئات… وهو يحب العبد الذي يعود إليه ويندم على ما قصر وفرط في جنب الله، ولهذا يقول الله:{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (53) سورة الزمر .

    إن كثيراً من الناس عندما يعملون الجرائم العظام، والموبقات والمهلكات من السيئات، يدب إلى قلوبهم اليأس ويرون أن تلك الأمور تهلكهم، ولا يرون للتوبة باباً ولا منفذاً، ويقول الواحد منهم: كم عملت! وكم عصيت! وكم أسأت!.. لا يغفر الله لي!! لا يمكن أن تمحى تلك الذنوب بسهولة!! وهذا جرم في حق النفس وفي جنب الله. لأن الله يقبل توبة عبده إذا تاب، فلا يحل لمن وقع في الخطيئة أن يوسوس له الشيطان، ويبعده عن الرحمن.. وليتب إلى الله قبل فوات الأوان .

    آية ثانية من كتاب الله أيضا تحثنا على عدم اليأس والقنوط من روح الله
    *****
    و هذا يعقوب -عليه السلام- يربي أبناءه – وهو النبي الكريم ابن الكريم- ويقول لهم:  {يَا بَنِيَّ اذْهَبُواْ فَتَحَسَّسُواْ مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ } (87) سورة يوسف  إن اليأس من رحمة الله كفر بالله؛ لأن في ذلك عدم تعظيم لله, وعدم معرفة سعة رحمة الله، أو إنكار لها واتكال على الأمور الظاهرة المحضة، دون لجوء إلى القادر الذي لا نراه ولكننا نرى آثاره الهائلة الكبيرة!

  4. السيدة عبير07/10/2016 في 20:37:رد

    القلق والتوتر النفسي
    ******
    آيات من القرآن الكريم تدخل السكينة على القلب وتبعد القلق والاكتئاب
    ******
    في ستة مواضع، كما قال ابن القيم -رحمه الله تعالى- في كتابه العظيم (مدارك السالكين):

    • الموضع الأول قوله تعالى في سورة البقرة: {وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين}[البقرة:248].
    • والآية الثانية قوله تعالى في سورة التوبة: { ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِين }[التوبة:26].
    • والموضع الثالث قوله تعالى: {إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيم}[التوبة:40].
    • والموضع الرابع قوله تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا}[الفتح:4].
    • والموضع الخامس قوله تعالى: {لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا}[الفتح:18].
    • والموضع السادس والأخير قوله تعالى: {إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا}[الفتح:26].

    يقول ابن القيم -رحمه الله-: كان شيخ الإسلام ابن تيمية إذا اشتدَّت عليه الأمور قرأ آيات السكينة.

  5. السيدة عبير07/10/2016 في 21:59:رد

    أفكار ابداعية عن البعد عن اليأس والقلق

    1-استشعار معية الله لنا في كل وقت
    قال تعالى:«وهو معكم أينما كنتم»

    2-ذكر الله تعالى يدخل الطمأنينة في القلب ويبعد اليأس
    قال تعالى:«ألا بذكر الله تطمئن القلوب»
    وقال تعالى:«ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا»

    3-معرفة الله عزوجل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى طمأنينة القلب والبعد عن القلق واليأس

    فعندما نعلم أن الله عنده مفاتح الغيب وأنه سبحانه علمه واسع لا يخفى عليه شيء وأنه القاهر فوق عباده وما تسقط من ورقة إلا يعلمها
    نشعر بالطمأنينة وتسكن أرواحنا وتطمئن قلوبنا

    4-الدعاء إلى الله تضرعا وخفية في الشدائد والاهوال والكربات التي تحيط بالإنسان
    الضراعة وهي:شدة الفقر والحاجة إلى ربه
    والخفية:أي سرا

    5-الصلاة:
    قال تعالى:«واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين»
    وكما قال نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم(ارحنا بها يا بلال)
    فالصلاة تقربنا إلى الله وتقوي إيماننا وتدخل السكينة في قلوبنا وتبعد عنا القلق واليأس

    6-القدوة بسيد البشر نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم
    وقراءة سيرته العطرة ومواقفه وقوة إيمانه بالمواقف الصعبة وعند الشدائد
    وأنه ومع ما تعرض من إساءة لم يدخل اليأس إلى قلبه .
    قال تعالى:«لقد كان لكم في رسول الله قدوة حسنة »

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020