دورة الفقه : الجسلة الثانية : أحكام السؤر:

2017-01-17:

السُؤْر

تعريفه: في اللغة: بقيَّة الشيء.

في الاصطلاح: ما بقي في الإناء بعد الشرب أو الأكل .. ما يسمى “الريق”.

أنواعه:

(1): سُؤْر الآدمي: وهو طاهر من المسلم والكافر والجنب والحائض.

سؤر المؤمن: طاهر؛ لعموم قوله تعالى: “وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا” (الإسراء/70).

 حديث “ريق المؤمن شفاء” وحديث: “من التواضع أن يشرب الرجل من سؤر أخيه، ومن شرب من سؤر أخيه، رفعت له سبعون درجة، ومحيت عنه سبعون خطيئة، وكتبت له سبعون حسنة” .. حديثان لا أصل لهما.

https://www.youtube.com/watch?v=R7r2y1JW9UI

  • سؤر الكفار طاهر .. لكن كيف نفهم قوله تعالى: “إنما المشركون نجس”؟!.

(1): المراد به نجاستهم المعنوية، أي من جهة اعتقادهم الباطل.

 (2): كانوا يخالطون المسلمين، وترد رسلهم ووفودهم على النبي صلى الله عليه وسلم ويدخلون مسجده، ولم يأمر بغسل شئ مما أصابته أبدانهم.

دليل سؤر الحائض: عن عائشة رضي الله عنها قالت: “كنت أشرب وأنا حائض، فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم، فيضع فاه على موضع في” (رواه مسلم) .. ما معنى الحديث؟

المراد أنه صلى الله عليه وسلم كان يشرب من المكان الذي شربت منه عائشة رضي الله عنها.

  • بعض جوانب من عاطفته صلى الله عليه وسلم:

(1): الشرب والأكل في موضع واحد: الحديث السابق .. (2):  الاتكاء على الزوجة: لقول عائشة: كان صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجري وأنا حائض (رواه مسلم) .. (3):  تمشيط شعره وتقليم أظافره : لقول عائشة: ليدخل عليّ صلى الله عليه وسلم رأسه وهو في المسجد فأرجّله. (رواه مسلم) .. (4): التنزه مع الزوجة ليلاً: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث (رواه البخاري). 

  • يستثنى من كان على فمه دم أو خمر، فسؤره نجس، لماذا؟

الجواب: ليس السبب هو، إنما نجاسة الدم والخمر .

(2) سؤر ما يؤكل لحمه: هو طاهر.

الدليل: لأن لعابه متولد من لحم طاهر، فأخذ حكمه.

دليل آخر: قال (أبو بكر بن المنذر) رحمه الله: أجمع أهل العلم على أن سؤر ما أكل لحمه يجوز شربه والوضوء به.

لمحة عن كتاب ابن المنذر (ت:318هـ):  الإشراف على مذاهب العلماء:

مثال: ج(2)، ص(273): (مسألة باب رفع الأيدي في القنوت): روينا عن عمر بن الخطاب، وابن مسعود، وابن عباس، أنهم كانوا يرفعون أيديهم في القنوت، وبه قال أحمد، وإسحاق، وأصحاب الرأي.. وكان مالك بن أنس، والأوزاعى، ويزيد بن أبي مريم لايرون ذلك.. وقال الأوزاعي: إن شئت فأشر بإصبعك.

(3) سؤر البغل والحمار والسباع وجوارح الطير: وهو طاهر.

ما هو البغل؟

هو حيوان هجين ينتجه تزاوج فرس والحمار، اكتسب العديد من صفاتهما المميزة؛ فللبغل صبر الحمارة، وقوة الفرس. صورة البغل.

الدليل: حديث جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم سئل: أنتوضأ بما أفضلت الحمر؟، قال: “نعم، وبما أفضلت السباع كلها” أخرجه الشافعي والدارقطني والبيهقي،

أحاديث (مسند الشافعي):

 تعريف بكتاب المسند: أحد كتب الحديث عند أهل السنة والجماعة، وهو ليس من تصنيف الإمام الشافعي، بل جمعه وصنفه أبو العباس الأصم، يرويه عن شيخه الربيع بن سليمان؛ صاحب الإمام الشافعي، واستخرج الربيع هذه الأحاديث مما  رواه الشافعي في كتبه مثل “الأم” و”المبسوط”، والكتاب يحتوي على 1675 حديثاً رتبت على أبواب الفقه، بدأها بكتاب الوضوء. 

دليل آخر: عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره ليلاً، فمروا على رجل جالس عند مقراة له، فقال عمر رضي الله عنه: أولغت السباع عليك الليلة في مقراتك؟، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: “يا صاحب المقراة، لا تخبره، هذا متكلف!، لها ما حملت في بُطونها، ولنا ما بقي شراب وطهور” (رواه الدار قطني).

ما معنى “المقراة”؟

هو الحوض الذي يجتمع فيه الماء.

ما هو التكلف؟

هو كلُّ فعلٍ أو قولٍ لا مصلحةَ فيه, يكون بمشقةٍ أو بتصنعٍ .. قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى عَائِشَةَ وَعِنْدَهَا امْرَأَةٌ، فقَالَ: «مَنْ هَذِهِ؟»، قَالَتْ: فُلاَنَةُ، تَذْكُرُ مِنْ صَلاَتِهَا، قَالَ: «مَهْ، عَلَيْكُمْ بِمَا تُطِيقُونَ” (متفق عليه). 

الدليل: عن يحيى بن سعيد رحمه الله: أن عمر خرج في ركب فيهم عمرو بن العاص حتى وردوا حوضاً، فقال عمرو: يا صاحب الحوض هل ترد حوضك السباع؟، فقال عمر: لا تخبرنا، فإنا نرد على السباع وترد علينا، (رواه مالك في الموطأ).

ما قصة تأليف (الموطأ)؟

لجأ الخليفة (أبي جعفر المنصور) إلى الإمام مالك في موسم الحج، طالباً منه تأليف كتاب في الفقه، يجمع الشتات، وينظم التأليف بمعايير علمية. 

 (4) سؤر الهرة: وهو طاهر .

لماذا سمي الصحابي الجليل أبو هريرة بذلك؟

كان يسمى في الجاهلية (عبد شمس) فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم (عبد الله)، وقيل (عبد الرحمن بن صخر) .. سبب تسميته بأبي هريرة؟، كانت له هريرة  (أي قطة صغيرة) تلازمه في كل مكان وكل حين، فاشتهر بذلك.

الدليل: لحديث كبشة بنت كعب، أن أبا قتادة دخل عليها فسكبت له، فجاءت هرة تشرب منه فأصغى أي أمال لها الإناء حتى شربت منه، قالت كبشة: فرآني أنظر، فقال: أتعجبين يا ابنة أخي؟، فقالت: نعم، فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: “إنها ليست بنجس، إنها من الطوافين عليكم والطوافات” (رواه الخمسة)، وقال الترمذي : حديث حسن صحيح، وصححه البخاري وغيره.

يقاس على الهرة: كل حيوان لا يمكن التحرُّز منه، مثل الفئران والحشرات والجلالة .. ما هي الجلالة؟

الحيوان الذي يتغذى على النجاسات .. ونَهَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ أَكْلِ الْجَلَّالَةِ وَأَلْبَانِهَا (رواه الترمذي) .. والجلالة لا يحل أكل لحمها حتى تزول منها آثار النتن والخبث، وذلك بحبسها، وعلفها طعاماً طيباً طاهراً.

(5): سؤر الكلب والخنزير: وهو نجس يجب اجتنابه.

دليل سؤر الكلب: لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبعاً”،

 ولمسلم: “طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب”.

دليل سؤر الخنزير: فلخبثه وقذارته.

قال تعالى: “أو لحم خنزير فإنه رجس” (الأنعام/145).

0 responses on "دورة الفقه : الجسلة الثانية : أحكام السؤر:"

    Leave a Message

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020