Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 959

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 960

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 961

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 962

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 965

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 969
روائع كتاب (كيف تتحدث ويصغي إليك الصغار) للكاتبة (إديل نابر): – فريق د.مجدي العطار

روائع كتاب (كيف تتحدث ويصغي إليك الصغار) للكاتبة (إديل نابر):

2017-01-03:

كتاب: كيف تتحدث ويصغي إليك الصغار، إديل نابر، مكتبة العبيكان، السعودية، ط3، 2004م:

(كيف تتحدث ويصغي إليك الصغار، إديل نابر، ص:24):

عندما تكون منزعج، يخاطبك الناس بثمانية لغات:

1): رفض المشاعر: لا تضخم الأمور، 2): جواب فلسفي: لا تجري الحياة كما تريد، 3): النصيحة: اعمل المطلوب منك واعتذر من الأخر، 4): الأسئلة: لماذا لم تفعل؟، هل؟، من؟، 5): دفاع عن الشخص الآخر: أنت المخطئ، 6): الشفقة: يا مسكين، هذا مريع، 7): المحلل النفسي: ما تخشاه يمثل شيء من ماضيك، وأنت ما زلت طفلاً، 8): التعاطف: يا للأسف، هذه تجربة قاسية .. أي هذه اللغات تحب؟! .. انتبه لكلامك مع أبنائك والناس.

(كيف تتحدث ويصغي إليك الصغار، إديل نابر، ص:37):

أربعة طرق لإنقاذ أنفسنا من أبنائنا:

(1): اصغ إليه بانتباه:

مثال (استمرار المشكلة بدون اصغاء): الطفل: بابا، أريد أن أكلمك، هل تسمعني؟، الأب وهو يشاهد التلفاز: أستطيع أن أسمعك، تابع ما تقول، الطفل: أخي ضربني ثم عاد وضربني، هل تصغ إلي؟، الأب وهو ما زال يشاهد التلفاز: نعم، تابع، الطفل: كلا إنك لا تصغي!، الأب: أنا أصغي وأتفرج على التلفزيون في نفس الوقت، تابع، الطفل: أوه، انس الموضوع.

مثال (حل المشكلة مع الإصغاء): الطفل: بابا، أريد أن أكلمك، هل تسمعني؟، الأب يترك مشاهدة التلفاز، وينظر إلى طفله، الطفل: أخي ضربني ثم عاد وضربني؟، الأب يظهر علامات التفكير، الطفل: أتدري يا أبي الحل أنني لن ألعب مع أخي، حتى يتوقف عن ضربي!، (لاحظ: انتهت المشكلة بدون كلمة من الأب).

(2): أظهر اعترافاً بمشاعرهم، مثل: أها، نعم، حسناً،

 مثال (استمرار المشكلة بعدم الاعتراف بمشاعرهم): الطفلة: سرق أحدهم قلمي الجديد؟، الأم: هل أنت واثقة أنك لم تضيعه، الطفلة: كلا، لم أضيعه، لقد كان على مقعدي عندما ذهبت إلى الحمام، الأم: حسناً، ماذا تتوقعين أن أفعل إذا كنت تتركين أشياءك مبعثرة، تتابع الأم وهي غاضبة: ثم هذه ليست أول مرة، أنا دائماً أقول لك احتفظي بأشيائك في درجك، المشكلة معك أنك لا تصغين، الطفلة: دعيني وشأني، الأم: لا تكوني وقحة. 

مثال (حل المشكلة بالاعتراف بمشاعرهم): الطفلة: سرق أحدهم قلمي الجديد؟، الأم: أها!، الطفلة: أنا تركته على مكتبي عندما ذهبت إلى الحمام يبدو أن أحدهم أخذه، الأم: ممم، الطفلة: هذه ثالث مرة يختفي فيها قلمي، تتابع الطفلة: اعرف من الأن فصاعداً، عندما أترك الغرفة يجب أن أخبئ قلمي في الدرج، الأم: لقد فهمت.

 (3): لا تنكر مشاعرهم:

مثال (استمرار المشكلة بعدم الاعتراف بمشاعرهم): الطفلة: سلحفاتي ماتت، الأب: لا تحزني إلى هذا الحد، يتابع الأب: لا تبكي إنها مجرد سلحفاة، تستمر الطفلة بالبكاء، الأب: توقفي عن البكاء سأشتري لك سلحفاة أخرى، الطفلة: تزيد من البكاء وتقول: لا أريد سلحفاة أخرى، الأبوه وهو غاضب: أصبحت غير معقولة بهذا النحيب.

مثال (حل المشكلة بالاعتراف بمشاعرهم): الطفلة: سلحفاتي ماتت، الأب: آه، يا للصدمة، الطفلة: كانت سلحفاتي صديقتي، الأب: إنه لمؤلم حقاً فقد الصديق، الطفلة: لقد علمتها بعض الحيل، الأب: كنتما تتسليان معاً، حقاً لقد كنت نعم الصديقة، الطفلة وهي تبتسم: كنت أحبها وأطعمها كل يوم.

(4): تحقيق أمنياتهم بالخيال:

مثال (استمرار المشكلة باستعمال المنطق والشرح): الطفل: أريد كعكة محمرة، الأم: لا يوجد عندنا كعك محمر يا عزيزي، الطفل: أريده أريده، الأم: قلت لك لا يوجد منه في البيت، تتابع الأم مع الضيق: خذ قليلاً من هذا البسكويت الهش الممتاز، الطفل يبكي وهو جالس على الأرض، الأم: أنت تتصرف كأنك طفل صغير.

مثال (حل المشكلة بتحقيق أمنياتهم بالخيال): الطفلة: أريد كعكة محمرة، الأم: ليت عندي منه في هذا البيت، الطفل: أنا أريده أريده، الأم: أعرف كم أنت تريده، الطفل: ليت عندي هذا الكعك الآن، الأم: ليت لدي قوة سحرية لأجعل علبة كبيرة منه تلوح الآن، الطفل: حسناً، سأتناول بعض البسكويت الهش، الأم: آها.

ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

2 responses on "روائع كتاب (كيف تتحدث ويصغي إليك الصغار) للكاتبة (إديل نابر):"

  1. جميل..

  2. اختيار موفق أسأل الله لكم التوفيق والسداد
    اذا أتممتم الكتاب فستسهلون مهمة كثثير من الذينيريدون مساعدة الأسر في تربية أبنائهم

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020