Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 959

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 960

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 961

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 962

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 965

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 969
روائع من قصص كتاب (ملهمون) ج(3): – فريق د.مجدي العطار

روائع من قصص كتاب (ملهمون) ج(3):

2017-01-15:

قصة (ليزي الجميلة): ولدت هذه الفتاة بمرض نادر لا يحمله إلا ثلاثة أشخاص في العالم, وعجز الأطباء عن تشخيصه, حيث أصبحت بلى أنسجة دهنية, أي أن جسمها لا يحتوي على الدهون نهائياً ولن تستطيع زيادة وزنها نهائياً .. أحد الأشخاص قام بتصوير ليزي في الجامعة، ثم وضع هدا الفيديو في اليوتيوب معنوناً إياه بـ”أبشع فتاة في العالم”، ثم بعد دلك حظي الفيديو بنسبة عالية من المشاهدات، تخطت الخمس مليون مشاهدة، رغم أن هذا الفيديو لم تتجاوز مدته (8) ثواني، و انهمرت التعليقات الساخرة التي كانت قاسية على ليزي بعد أن قرأتها جميعاً، كما تقول فقد نصحها معلق: أن تطلق رصاصة على رأسها، و تسدي خدمة جليلة للعالم، كما لقبها بعض المعلقين (بالوحش) .. أشعلت هذه التعليقات العزيمة في داخلها ولم تستفزها, فوضعت كرد عليهم اربعة أهداف، الهدف الأول: محاضرة في التحفيز والتنمية البشرية، الهدف الثاني: نشر كتاب، الهدف الثالث: التخرج من الكلية،
الهدف الرابع: أن تكون أسرة و تحصل على وظيفة .. و هي الآن تبلغ 22 سنة استطاعت أن تبدأ محاضراتها في التحفيز والنجاح، ونشرت كتابها الأول بعنوان ”ليزي الجميلة”، و هي تكتب الآن كتاباً آخر بعنوان ”كن جميلاً, كن على طبيعتك”، وهي الآن في طريقها للتخرج من الكلية .. لقد استغلت فيديو محبط مدمر إلى حافز و شرارة أشعلت وقود النجاح والانجاز، وأثبتت لنا و للعالم أن الإعاقة و الأمراض لم تكن يوما عائقا في سبيل النجاح.

ابن الخادمة الذي أصبح طبيباً:

(د.بنيامين كارسون) نشأ في كنف أسرة فقيرة، كان والده يعمل في مصنع للسيارات، وكان الأب مدمنًا على المخدرات، لم تستطع والدته التي لم تكمل دراستها حيث توقفت عند الصف الثالث، وعاشت مع هذا المدمن، فتم الطلاق بينهم وانفصلت العائلة؛ ليعيش بنيامين ذو الثمانية أعوام مع والدته وشقيقه .. إنتقلت الأم صونيا وإبنيها للعيش عند أقرباء لها في بوسطن، وعاشت معهما في شقة لا يتحمل السكن بها أي شخص! كونها متهالكة وتملؤها الحشرات والحي السكني مليء بالجرائم ومدمني المخدرات.. بدأت الأم المحاولة في البحث عن عمل، حصلت أخيرًا على وظيفة كـ”خادمة” عند أحد الأثرياء براتب زهيد، فكانت تخرج كل يوم في الفجر وتعود قبل منتصف الليل، وتمت إهانتها كثيرًا .. التحق بنيامين وأخيه بالمدرسة، لكن للأسف أصبح طفلًا عنيفًا ذو مزاج سيء!! وكان يعتدي كثيرًا على زملائه في المدرسة ولأنه لم يكن ينجح لقبوه بالـ “غبي”.. أما الأم المجاهدة “صونيا” على أنها لم تكن متعلمة إلا أنها كانت تحاول دائمًا دعم أبنائها، حتى لو أنها كانت مشغولة عنهم بسبب عملها الدائم خارج المنزل .. كانت تحاول أن تلاحظ ماذا يفعل أبناء الأثرياء في وقت فراغهم، فكانت تريد لإبنيها أن يعيشا مثلهم .. لاحظت أن هؤلاء الأطفال كانوا يقضون أوقات ما بعد المدرسة بكثرة القراءة .. فقررت صونيا أن ترغب إبنيها بالقراءة، قامت بمنعهم من مشاهدة التلفاز أو اللعب بالشارع إلا في أوقات محددة، وطلبت منهما أن يكتبا لها تقرير عن كتابين لابد لهم أن يقرأوهما خلال الأسبوع .. كان كثير من الجيران يحاولون أن ينبهوا صونيا بأنها جدًا صارمة معهما، وأن لابد للأطفال من اللعب واللهو كثيرًا .. لكنها لا زالت مصرة، فرضخا لها وبدأوا بالقراءة .. حتى أصبح بنيامين مدمنًا على القراءة .. يقول بأنه حتى لو وجد خمسة دقائق في أي مكان، فإنه سيخرج كتابًا ويقرأ .. أصبحت تزجره عندما تراه يحمل كتابًا، عندما يكون حول مائدة الطعام .. د.كارسون تحول من الفشل إلى النجاح، تخرج الأول على صفه من الثانوية، والتحق بكلية الطب؛ ليحقق حلمه بأن يصبح طبيبًا .. تدرب في أرقى المستشفيات، تخصص في جراحة أعصاب الأطفال، وعلى صغر سنه إلى أنه في سن الثالثة والثلاثين، عُيّن كرئيس لقسم جراحة أعصاب الأطفال في مركز الأطفال في مستشفى جونز هوبكنز، وأصبح الأهالي يأتون إليه من كل مكان، لما سمعوه وعرفوه عن مهارته في هذا المجال، حيث أنه عُرف عنه أنه أول طبيب يقوم بفصل توأمين متصلين بالرأس .. وصفته مكتبة الكونغرس بأنه أحد الأساطير الحية، وفي عام (٢٠٠٩م)، تم تكريمه من قبل الرئيس السابق جورج بوش، حيث أنه استلم الميدالية الرئاسية للحرية، وهي أعلى تكريم تمنحه الحكومة الأمريكية إلى المدنيين.

“عش في حدود يومك”:

توماس كارليل شاب درس الطب، أثناء دراسته تعرض للقلق من نجاحه وايجاد وظيفة، وقد غيرت هذه الكلمات حياته: ليس علينا أن نقلق من جراء هدف يلوح لنا باهت الصورة، ونحن نطمح إلى تحقيقه في المستقبل، وإنما علينا أن نلتفت إلى ما بين أيدينا من عمل، فنرسم حدوده ونستجلي أبعاده، ثم نركز جهودنا عليه، فالمستقبل كفيل بتدبر أموره بنفسه.“

 ودمتم سالمين

مشاركة المدربة (شهيرة) فريق (د. مجدي العطار)

22/01/2019

1 responses on "روائع من قصص كتاب (ملهمون) ج(3):"

  1. وفاء حمدان15/01/2017 at 15:09رد

    👍👍

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020