سكران لم ير سكرانًا

لما أفاق من سكره، وجد نفسه في السجن.

بعد حين، أدخل الجنود رجل آخر سكران إلى السجن.

وهذا السكران يهذي ويتكلم بحالة مضحكة.

فأصبح يضحك السجين الأول حتى كاد أن ينخلع قلبه من شدة الضحك.

فتعجب الجنود، وقالوا له: لماذا تضحك عليه وأنت كنت مثله البارحة؟.

فقال: والله، ما رأيت سكرانًا قبل هذا في حياتي.

ضحك الجنود، وقالوا له باستغراب: وكيف يكون ذلك؟.

أجاب: لأني أسكر قبل الناس، ولا أفوق من سكري إلا بعدهم جميعًا؛ لهذا لا أعلم.

من روائع كتاب: أبو نوَّاس في نوادره، سالم شمس الدين، ص (40)

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

فإني قريب لا تنسونا من صالح الدعاء

07/03/2021

0ردود على "سكران لم ير سكرانًا"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020