صفية تحب السبت وتصل اليهود

تتمتع أم المؤمنين صفية رضي الله عنها، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، بصفة إنسانية فذة، وهي صفة العفو، وسلامة الصدر.

فقد أتت جارية لها إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه في خلافته، وقالت: إن صفية تحب السبت، وتصل اليهود!.

فبعث إليها عمر، فسألها؟، فقالت: أما السبت، فإني لم أحبه، منذ أبدلني الله به يوم الجمعة، وأما اليهود، فإن لي بهم رحمًا، وأنا أصلها.

حمد الله عمر رضي الله عنه، وأراد أن يحاسب الجارية.

فطلبت أم المؤمنين صفية رضي الله عنها، أن تحاسب هي الجارية!.

وافق عمر على ذلك.

فقالت صفية للجارية: ما حملك على ما صنعت؟، قالت الجارية: الشيطان.

قالت صفية: فاذهبي، فأنت حُرّة.

ما أجمل ما صنعت صفية، فهي لم تُعنف جاريتها، ولم تعاقبها؛ وحق لها لشنيع فعلها، بل أعتقتها لوجه الله!.

قال تعالى: “وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ” (آل عمران/134).

أزواج النبي صل الله عليه وسلم – محمد الجميل – جداول – ص (147).

دمتم سالمين

وقف فريق د.مجدي العطار 

نحو الخير نسعى

02/07/2020

0ردود على "صفية تحب السبت وتصل اليهود"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X