مصليات عيد الفطر السعيد 2016

خطباء العيد

مصليات عيد الفطر السعيد 2016

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله .. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

قال صلى الله عليه وسلم: “الإيمان بضع وستون شعبة، أعلاها قول لا اله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان” رواه البخاري ومسلم.

أعجبني قول أحدهم: كان العجائز يعلموننا مع إماطة الأذى عن الطريق، أن نقول: لا إله إلا الله، فنسألهم عن ذلك، فيقولون: حتى تجمعوا بين أدنى الإيمان وأعلى الإيمان، فأدنى الإيمان إماطة الأذى، وأعلى الإيمان لا إله إلا الله.. ما أجمل وما أروع هذا الفهم، أن نجمع مع الفعل الإيمان، فتدب الحياة في أفعالنا، ونجمع مع السلوك القناعة بما نقوم به، حتى يصبح إماطة الأذى عن الطريق متعة ولذة؛ لأننا نعبر من خلالها عن إيماننا.. وهذا هو بيت القصيد والمطلوب من (مدرسة رمضان)، فمع هذه الطاقة الإيمانية الكبيرة، يتم تفريغها وترجمتها إلى نيات وأقوال وأفعال محبة للخير.

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله .. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

قال صلى الله عليه وسلم: “الإيمان بضع وستون شعبة، أعلاها قول لا اله إلا الله”..

ماذا تعني لا إله الا الله؟!: لا معطي، لا رازق، لا رافع، لا خافض، لا معز، لا مذل، إلا الله تعالى..

ماذا تعني لا إله إلا الله؟!، أن الله خالق كل شيء، وهو على كل شيء قدير.. 

ماذا تعني لا إله إلا الله؟!، أن نعتقد أن أعداء الإسلام، لا يستطيع أحدهم أن يتحرك قيد أنملة إلا بإذن من الله تعالى.. ألم يقل سبحانه في كتابه العزيز: “سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا”.. ولهذا سر قوتنا في “لا إله إلا الله”، وسر ضعفهم “بما أشركوا”، فيوم أن نركن إلى الدنيا فقد أشركنا، أو إلى أمولنا أو عشيرتنا فقد أشركنا، ولهذا الصراع بيننا وبين أعدائنا على “الرعب”، فنحن في أمان من الرعب مع اليقين بـ” لا إله إلا الله”، وهم في خطر عظيم من الرعب بسبب “الشرك”.

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله .. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

وقال صلى الله عليه وسلم: “والحياء شعبة من الإيمان”، ومن بركات الإيمان الحياء، والحياء هو الوقار، ولهذا قيل: إذا ذهب الحياء عم البلاء.. ورضي الله عن السيدة فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم، صاحبة لقب “سيدة نساء الجنة”، فإنها يوم مرضت مرض الموت، دخلت عليها أسماء بنت عميس رضي الله عنها، وهي من أوائل من أسلم من الصحابة، وهاجرت إلى الحبشة، فلما زارت فاطمة، قالت لها فاطمة: والله إني لأستحي أن أخرج غدا على النعش، ويراني الناس (النعش كان مثل الحمالة، ويوضع على الميت قطعة قماش)، فقالت لها أسماء: أو لا نصنع لك شيئاً رأيته في الحبشة؟!، فصنعت لها النعش المغطى من جوانبه بما يشبه الصندوق، فلما رأته فاطمة قالت لـأسماء: سترك الله كما
سترتني!!.. يا بناتنا ونسائنا، بهذا الفهم استحقت الصحابيات هذه المنزلة الرفيعة.. فأساس المؤمن والمؤمنة قلبه وعقله، وأعجبني قول حكيم: عقل الفيلسوف يبني دولة في الهواء، وعقل الجاهل يبني دولة فوق الماء، وعقل المؤمن يبني دولة أصلها ثابت وفرعها في السماء..

الخطبة الثانية:

قال صلى الله عليه وسلم: “الإيمان بضع وستون شعبة” وفي رواية: “بضع وسبعون شعبة”، ذكرنا ثلاث وهي: قول لا إله إلا الله، الحياء، إماطة الأذى، فما بقية شعب الإيمان؟!..

ذكر العلماء منها:  أركان الإيمان الستة..، وأركان الاسلام الخمسة..،

ومنها أيضاً: فرح المؤمن بحسناته: فاللهم تقبل منا صيامنا، واجعله إيماناً واحتساباً، وتقبل منا القيام، واجعله ايمانا واحتسابا، واجعلنا بفضلك ممن شهد خير ليلة القدر..

ومن شعب الإيمان: العفو عن المسيء، وما أجملها ونحن في هذا العيد المبارك، وزيارة القريب والجار والصاحب أن نصفي نفوسنا وقلوبنا..

ومن شعب الإيمان ونحرص عليها في أيام العيد السعيد: بر الوالدين، وصلة الأرحام، واكرام الضيف..

ومن شعب الإيمان: شكر الله، فالحمد لله على السراء والصراء..

ومن شعب الإيمان: ذكر الله تعالى، فاللهم اجهلنا من أهل لا إله إلا الله..

ومن شعب الإيمان: الدعاء للمسلمين.. فاللهم يا رب السموات والأرض.. يا رحمن الدنيا والآخرة.. احفظ وانصر الإسلام والمسلمين، في مشارق الأرض ومغاربها، واحفظ علينا المسجد الحرام، والمسجد النبوي، والمسجد الأقصى.. اللهم من اعتز بك فلن يذل .. ومن اهتدى بك فلن يضل .. فكن لنا وليا ونصيرا ً.. إنك كنت بنا بصيرا ..اللهم إنا نسألك زيادة في الإيمان. وبركة في العمر .. وصحة في الجسد .. وسعة في الرزق .. وتوبة قبل الموت .. ولا إله إلا الله عند الموت .. ومغفرة بعد الموت .. وعفواً عند الحساب … وأماناً من العذاب .. ونصيباً من الجنة .. وارزقنا حسن النظر إلى وجهك الكريم .. اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين .. واشفي مرضانا ومرضا المسلمين .. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات .. والمؤمنين والمؤمنات … الأحياء منهم والأموات .. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين..وصل اللهم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.. تقبل الله طاعتكم.. وكل عام وأنتم إلى الله أقرب..

 

دمتم سالمين

د.أبو عبيدة العطار

0ردود على "مصليات عيد الفطر السعيد 2016"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020