Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 959

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 960

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 961

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 962

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 965

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 969
قصة (الأنفس وما تحويه): – فريق د.مجدي العطار

قصة (الأنفس وما تحويه):

2017-01-01:

أرسل أحد قدامى الملوك اثنين من أبناءه لأحد الحكماء؛ ليعلم الأدب وفنون التعامل مع الناس .. صحب الحكيم ابني الملك شهرين وهو يعلمهما .. ثم أراد الحكيم التأكد مما استفاد منه الشابين، فطلب منهما أن يذهبا إلى أقرب قرية ليلاً، وأن يطرقا باب أي منزل يريدانه بصفتهما ضيفان، وفي الصباح يعودون إليه، ويخبراه بما جرى .. ذهب ابني الملك، ونزلا ضيفين لدى صاحب بيت في طرف القرية.. قدم لهم الرجل ما لديه من ضيافة، وباتا عنده، ثم انصرفا عند بزوغ الفجر .. قدم ابني الملك إلى الحكيم، فسألهما: ماذا وجدتما لدى من استضافكما من آداب تعامل بها معكما؟، قال الأول: لقد استقبلنا وثيابه متسخة، وهو يحمل الحطب في يده، وأطفاله انطلقوا نحونا يتحدثون معنا، وكأنما لم يرو أناسا قبلنا، وعندما وضع لنا الطعام وضع ثلاثة أنواع منه، إلا أنه جاء ببعضه منقوص من الأطراف، وعندما جاء وقت النوم جاء لنا بأغطية من رائحتها يتبين بأنه وأطفاله ناموا عليها وإلتحفوها بالأمس، إنني أرى أنه يحتاج لتعلم آداب الضيافة.

نظر الحكيم إلى الآخر، وقال: وأنت، ماذا رأيت؟، قال الثاني: من شدة فرح الرجل بنا، لم يذهب لتبديل ملابسه، ولا وضع حطبه حتى لا يتأخر علينا عند الباب، وقد أنطلق أطفاله نحونا يتحدثون إلينا، وكأنما نحن عائلة واحدة، وعندما وضع لنا الطعام، وضع ثلاثة أنواع منه، ومن الواضح أنه كل الطعام الذي لديه تلك الليلة في منزله، وكأنه أخذه لأجلنا من أمام أهله وهم يأكلون؛ لأن بعضه منقوص من الأطراف، جاء وقت النوم، جاء لنا بأغطية وفرش، يتبين بأنها كل ما يملكه له ولأطفاله، أنني أرى أن الرجل من كرمه وحسن أدبه، جعلنا نحس ونحن عنده بأننا بين أهلنا.

نظر الحكيم إلى الأول، وقال: إنك لم تتعلم، وللأسف لن تستطيع ذلك أيضاً، ثم نظر للثاني، وقال: أما أنت، فقد أيقنت أن الأدب ليس أن يتأدب الناس معك في ما يقولونه أو يفعلونه، إنما كيف تتأدب أنت في فهمك للناس، وانتقالك من الانتباه للأشياء وما تحويه إلى الانتباه للأنفس وما تحمله.

ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

2 responses on "قصة (الأنفس وما تحويه):"

  1. جميلة جدا..

  2. وفاء حمدان01/01/2017 at 08:15رد

    رائعة جدا

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020