كيف بدأ رمضان

1: أول ما فُرض رمضان كان على التخيير: إن شاء المسلم صام، وإن شاء أفطر وأطعم.

2: حتى أنزلت: “فمن شهد منكم الشهر فليصمه” (البقرة/185، فألزم الناس بالصيام.

ولكن كان غير جائز لمن نام من الليل، أن يأكل إذا استيقظ، فإذا أفطر عند المغرب ثم نام بعد العشاء، فليس له أن يأكل لو استيقظ ليلًا.

روى البخاري عن البراء رضي الله عنه قال: كان أصحاب محمد، إذا كان الرجل صائمًا، فحضر الإفطار، فنام قبل أن يُفطر، لم يأكل ليلته ولا يومه حتى يُمسي، وإن قيس بن صرمة الأنصاري كان صائمًا، فلما حضر الإفطار أتى امرأته فقال لها: أعندك طعام؟، قالت: لا!، ولكن أنطلق فأطلب لك.

وكان يومه شاق، فغلبته عيناه، فجاءته امرأته، فلما رأته قالت: خيبة لك.

فلما انتصف النهار من الغد غشي عليه، فذُكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم.

3: فنزلت هذه الآية: “وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود” (البقرة/187)، ففرحوا بها فرحًا شديدًا.

صام النبي صل الله عليه وسلم تسعة رمضانات، أولها في السنة الثانية، التي كان فرضه فيها.

16/05/2020

0ردود على "كيف بدأ رمضان"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X