كيف تتخلصين من عصبية الزوج في رمضان؟

تشتكي نساء عديدات من عصبية أزواجهن في شهر رمضان المبارك، مما يزيد العبء على عاتق الزوجة لإرضاء زوجها وتحسين مزاجه، وتفادي غضبه الناتج عن ترك التدخين أو المنبهات بسبب الصيام، ومما زاد التوتر أكثر البقاء في الحجر المنزلي بسبب تفشي كورونا.

1: اعتماد الصمت وعدم الاستفزاز:

الصمت يمتص الغضب بروية وحكمة، والأهم هو عدم استفزازه حتى تهدأ الأمور، كما أنها تخفف الكثير من الطلبات التي من شأنها أن ترهق كاهل زوجها خلال شهر رمضان.

2: الطاقة الإيجابية:

تحويل طاقة الزوج السلبية إلى طاقة إيجابية؛ لتتفادى الصراع والخلافات في هذا الشهر الفضيل.

وذلك عن طريق تغيير الروتين اليومي في هذا الشهر مثلًا.

وتجنب الدخول في مناقشات حادة والرد، ويكون في هدوء وعدم رفع الصوت.

وأهم شي تأجيل الحوارات التي بحاجة إلى قرارات لما بعد تناول الإفطار.

3: مشاركة المشاعر والأنشطة:

من الأهمية القيام بتأدية الواجبات الدينية مع العائلة، ومشاركة الزوج والأطفال في تحضير الطعام، إضافة إلى تحضير أصناف الطعام مع ما يتماشى مع الوضع المادي، ومنها تحضير الحلويات لتخفيف الأعباء المادية.

مع الأخذ برأي الزوج في نوعية الأكلات التي يشتهيها والحرص على تحضيرها.

4: الصحة البدنية:

يفضل الاعتماد في الطبخ على أغذية متوازنة تبعًا لنظام غذائي كامل، يحافظ على تخزين الطاقة خلال النهار لتفادي الشعور بالتعب والتوتر جراء الصيام.

ويفضل ممارسة الرياضة بعد الإفطار وليس قبله، وحبذا لو كانت بشكل مشترك، فللرياضة دور في تخفيف التوتر والعصبية، وهي فرصة لممارستها معا واستغلالها في قضاء وقت معا نظرا لزحمة النهار في رمضان.

5: ذكر الله تعالى:

اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بالذكر الدائم، هو سعادة في حد ذاتها، ومفتاح حل لكل المشاكل والمشاحنات بين الأزواج.

فالاستعانة بالله تعالى، تعطي الصبر والقدرة على التحمل، وعند حدوث المشاجرات والتوتر والعصبية يأتي دور الزوجة بالاستعانة بذكر الله أينما كانت، لأنه حلّ لكل الهموم والمصائب، ويملأ القلوب بالسكينة والطمأنينة.

6: الخُلع:

اخلعيه يا بنت الحلال، وتفرغي لعبادة رمضان.

أو أرسليه إلى حضن ماما الدافئ، وبعد العيد كِرْمَال الأولاد رجعيه!.

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

نحو الخير نسعى

11/05/2020

0 responses on "كيف تتخلصين من عصبية الزوج في رمضان؟"

    Leave a Message

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020