لماذا رفضت عبد الحليم حافظ زوجًا لها؟

تقدم عبد الحليم حافظ، وهو في أوج شهرته؛ للزواج من فتاة من عائلة متوسطة.

فكان الرفض القاطع من أهلها حتى يترك مهنته، برغم الشهرة الكاسحة.

فقد كانت ثوابت المجتمع وثقافته قائمة، لم يمسها الهوان.

والشيخ الإمام العلامة محمد مصطفي المراغي رحمه الله.

بعد أن حاز عالمية الأزهر في شبابه، وصار أصغر من حصل عليها.

أراد والده أن يختار له زوجة صالحة.

وفكر في إحدى بنات عائلة كبرى في الصعيد، ترجع أصولها إلى النسب النبوى المكرم.

وتعج العائلة بأهل العلم والمكانة الإجتماعية الضخمة.

وكان والد الشيخ المراغي يخشى الرفض.

إلا أن عائلة الفتاة وافقت على الفور؛ لأن المجتمع لم يكن يرى شرفًا يداني شرف العلم والعلماء.

وأحد القضاة الكبار، دخل المحكمة ليمارس عمله.

فلما استوى جالسًا، وبالصدفة البحتة، كان والده في القاعة مع الحضور.

لأن صديقًا له أتی شاهدًا بقضية، وهذه القضية جاءت عند القاضي الإبن، ولم يكن الوالد يعلم بذلك.

ومن على منصة القضاء، لمح القاضي والده بين الصفوف، فهب واقفًا على الفور، وغادر القاعة، ودخل غرفة المداولة، وأرسل لأبيه، فأتاه، فقبل يده، ورجاه أن يغادر القاعة؛ ليتمكن من الجلوس على المنصة!!!.

من روائع كتاب: تعلم كيف تكون مثقفًا – محمد الزغبي – ص (23).

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

25/08/2020

0 responses on "لماذا رفضت عبد الحليم حافظ زوجًا لها؟"

    Leave a Message

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020