لماذا رمضان ضيف ثقيل؟

الذين يستثقلون هذا الشهر الفضيل، ويستعظمون مشقته، فإذا نزل بهم فهو كالضيف الثقيل، يعدّون ساعاته وأيامه ولياليه، منتظرين رحيله بفارغ الصبر، يفرحون بكل يوم يمضي منه، حتى إذا قرب العيد فرحوا بدنوِّ خروج هذا الشهر. وهؤلاء إنما استثقلوا هذا الشهر الكريم، وتطلّعوا إلى انقضائه؛ لأسباب :

1: لأنهم اعتادوا على التوسع في الملذات والشهوات؛ من المآكل والمشارب، والمناكح وغيرها، فضلاً عن مقارفتهم للذات المحرمة، فوجدوا في هذا الشهر مانعًا وقيدًا بحبسهم عن شهواتهم، ويحول بينهم وبين ملاذهم؛ فاستثقلوه.

2: لأنهم قوم عظم تقصيرهم في الطاعات، حتى إنّ منهم من قد يُفرّط في الفرائض والواجبات كالصلاة مثلًا، فإذا جاء هذا الشهر التزموا ببعض الطاعات، فترى مثلاً بعض المفرّطين المقصرين الناكفين، يترددون في هذا الشهر على المساجد، ويشهدون الجمع والجماعات، ويواظبون على الصيام والصلاة كل يوم؛ فبسبب هذا الالتزام الذي لم يألفوه ولم يتوطّنوا عليه؛ استعظموا حمل هذا الشهر.

14/05/2020

0 responses on "لماذا رمضان ضيف ثقيل؟"

    Leave a Message

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020