لِمَ وَكَمَا

يحكى أن أحد الولاة أخذ يظلم الرعية، يكلفهم ما لا يطيقون، ولا يعطيهم ما يستحقون.

فعزموا أن يتوجهوا إلى الخليفة، ورفع شكواهم هناك!.

شكلوا وفد برئاسة أحد الحكماء، وانطلقوا يريدون الخليفة.

وعندما صاروا بين يدي الخليفة، وقف الحكيم، وقال: لم؟.

فقال الخليفة: كما!.

فأشار الحكيم لمن معه أن قوموا فقد انتهى اللقاء.

تعجب الوفد من هذه الألغاز، وطلبوا معرفة الحوار الذي دار بين الحكيم والخليفة.

قال الحكيم: قلت للخليفة: لم هذا الظلم من ولاتك؟، فقال: كما تكونوا يولّى عليكم!.

بتصرف من روائع كتاب: يُحكى أنّ – أدهم شرقاوي – ص (92).

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار 

24/10/2020

0ردود على "لِمَ وَكَمَا"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020