ما قصة صلاة التراويح، وكم عدد ركعاتها؟

لما توفي النبي صل الله عليه وسلم، زال الخوف أن تفرض صلاة التراويح.

فأمر عمر رضي الله عنه المسلمين أن يجتمعوا على الصلاة.

حيث دخل المسجد النبوي، فوجدهم أوزاغًا، أي يصلي الرجل لنفسه، ويصلي الرجل فيصلي بصلاته الرجل والرجلان والرهط.

فرأى عمر أن يجمعهم على إمام واحد.

فأمر أبي بن كعب وتميم بن أوس الداري رضي الله عنهما، أن يصليا بالناس.

فكم يا ترى صليا بالناس؟

ورد في ذلك روايتان كلتاهما صحيحة، وهما من طريق السائب بن يزيد.

الرواية الأولى: أن عمر رضي الله عنه أمرهما أن يصليا بالناس إحدى عشرة ركعة.

والرواية الثانية: أن تميم بن أوس الداري وأبي بن كعب صليا بالناس إحدى وعشرين.

وفي رواية ثلاثًا وعشرين ركعة.

أما رواية إحدى عشرة فهي في موطأ مالك، وسندها صحيح.

وأما رواية إحدى وعشرين، فهي في مصنف عبدالرزاق، وسندها صحيح أيضًا.

وأما رواية ثلاث وعشرين فهي في سنن البيهقي، وسندها صحيح كذلك.

17/05/2020

0ردود على "ما قصة صلاة التراويح، وكم عدد ركعاتها؟"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X