محاضرة اليوم

في كلية الحقوق، دخل الأستاذ إلى قاعة المحاضرة.

وأشار بيده إلى أحد الطلاب، وقال له: ما اسمك؟.

وما كاد الطالب يجيب، حتى صرخ به الأستاذ، وطرده من القاعة، وسط دهشة الحضور!.

ثم قال: حسنًا لنبدأ درسنا، أخبروني ما الغاية من القانون؟.

فقال طالب: كي لا تقع الأمور السيئة في المجتمع.

فقال الأستاذ: أوضح.

قال آخر: كي يدفع المسيء ثمن إساءته.

فقال الأستاذ: أشمل.

ثم قال ثالث: كي يسود العدل!، عندها قال الأستاذ: هذه هي الغاية الحقيقية من القانون، أن يسود العدل!.

ثم قال للطلاب: عليكم الأمان، هل تصرفت بعدل مع زمیلکم؟.

فقالوا جميعًا: لا.

فقال: إذا لقد ارتكبت ظلمًا بحق زميلكم؟.

قالوا: نعم.

عندها قال لهم موبخًا: لقد رأيتم الظالم بأم أعينكم، وسكتم عنه، ولم تحركوا ساكنًا؛ لإقامة العدل، غدًا ستصبحون محامين، فلا تدافعوا عن ظالم، ولو دفع لكم، ولا تقفوا ضد عادل، ولو كان الخصم.

بتصرف من روائع كتاب: وإذا الصحف نشرت – أدهم شرقاوي – ص (287).

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar

معرفة قيم مهارات مجانية

26/09/2020

0ردود على "محاضرة اليوم"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020