Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddypress/bp-core/bp-core-avatars.php on line 1575

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 959

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 960

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 961

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 962

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$upload_path in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 965

Notice: Undefined property: BuddyDrive_Attachment::$url in /home/dralat5/public_html/wp-content/plugins/buddydrive/includes/buddydrive-item-classes.php on line 969
مقاصد الشريعة: – فريق د.مجدي العطار

مقاصد الشريعة:

2017-01-20:

مقاصد الشريعة

     قال تعالى: “اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا” (المائدة/3) .. جاء رجل من اليهود إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال: يا أمير المؤمنين، إنكم تقرءون آية في كتابكم لو علينا معشر اليهود نزلت، لاتخذنا ذلك اليوم عيداً، فقال عمر: أي آية هي؟، قال: “اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي”، فقال عمر: والله، إني لأعلم اليوم الذي نزلت فيه على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والساعة التي نزلت فيها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، عشية يوم عرفة، في يوم جمعة (رواه البخاري).

     ومن تمام نعمة الله تعالى علينا: راعى الخالق سبحانه وتعالى مصالح العباد، وشرع الأحكام من أجل تحقيقها، وهي ما تسمى بـ”مقاصد الشريعة”، فأكرم الله تعالى المسلمين بحفظ الكليات الشرعية الخمس، وهي: الدين والنفْس والعقل والعرض والمال.

     والمطلوب من العبد أن يحفظها أيضاً، فحفظ الدين هو (أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه، فإنه يراك)، وحفظ النفس والعقل والمال: بقوله صلى الله عليه وسلم: “لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع، عن ماله، مم اكتسبه؟، وفيم أنفقه؟، وعن علمه، ما صنع فيه؟، وعن شبابه، فيم أبلاه؟، وعن عمره، فيم أفناه؟”، (رواه الترمذي)، وحفظ العرض: قال صلى الله عليه وسلم: “كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته، والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده” (متفق عليه).

     وتذكروا أنه عندما توسعت أمريكيا في العالم، كانت الحجة مواجهة الاتحاد السوفييتي، فغزت أمريكيا فيتنام، وكوريا، وأمريكيا اللاتينية، وغيرها الكثير، ومع انهيار الاتحاد السوفيتي، لا بد من إيجاد البديل، ليجسد دور الشرير، وإمبراطورية الشر، فكان الإسلام، حتى فيكون هذا التهديد الجديد، مبرر لاستمرار أمريكيا في غزو العالم.

   ويقول أصحاب الاختصاص: ما يتميز به أهل السنة: (1): نواة ايديولوجية صلبة، والإيديولوجية معناها مجموعة الأفكار والعقائد التي يؤمن بها شعب أو أمّة، ونحن لدينا أمور مشتركة كثيرة: قرآن عظيم، نبي كريم، لغة واحدة، تاريخ مشرق، وغيرها الكثير، (2): امتلاك معظم الطاقة في العالم، وهذا يثير شهية القوى الكبرى، (3): السيطرة على عالم الوسط (من أندونيسيا إلى المغرب)، وعلى قاعدة كلام (هنري كيسينجر): من يسيطر على عالم الوسط، يسيطر  على العالم.

   فالمكر القادم: استبدال أهل السنة، بدولة أقليات كونفدرالية، بزواياها الأربعة الأساسية: اليهود، الشيعة، الأكراد، النصارى .. وفي مؤتمر صحفي عام (2010م): ضم بشار الأسد وأحمدي نجاد، قال بشار: أن ما طرح من مشاريع لتقسيم المنطقة، لن يبدأ من الخرائط أو الحدود، بل سيبدأ من العقول والقلوب .. صدق وهو كاذب، فعقول وقلوب أهل السنة، محبة لله ورسوله، مبغضة للشيطان وحزبه.

   فيا مسلم: اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ، واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ .. وصبرنا عن محارم الله، أيسر من صبرنا على عذاب الله.

ودمتم سالمين

فريق د. مجدي العطار

1 responses on "مقاصد الشريعة:"

  1. جزاك الله خيرا

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020