مقام العقل في الإسلام

أثنى قوم على رجل عند أحد الصالحين حتى بالغوا، فقال الرجل الصالح: كيف عقل الرجل؟، قالوا: نخبرك عن اجتهاده في العبادة وأصناف الخير، وتسألنا عن عقله؟، فقال: إن الأحمق يصيب بجهله أكثر من فجور الفاجر، وإنما يرفع العباد غدُا في الدرجات الزلفي عند ربهم على قدر عقولهم.

الفكرة: أن الإسلام يربي العقل عن طريق الشرع، ولا يمكن أن يتضمن الشرع شيئًا يناقض العقل، وذلك أن الشرع دائمًا في صالح الإنسان في دينه ودنياه، ولا يتصور مع هذا تناقض بين الشرع والعقل.

بتصرف من روائع كتاب: أثر تطبيق الشريعة الإسلامية في حل المشكلات الإجتماعية، د. إبراهيم الجوير، ص (39).

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

11/07/2021

0 responses on "مقام العقل في الإسلام"

    Leave a Message

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020