*وجبة إيمانية سريعة* (72): (الصدق):

*المقبلات*

الإيمانُ أساسه الصِدق، والنِفاقُ أساسه الكذب، مُنافق يعني كذّاب، مؤمن يعني صادق، المؤمن صادق مع نفسه، مع ربه، مع الناس، كما يقول بعضُ العُلماء: صِدقٌ في اللسان، وصِدقٌ في العمل، وصِدقٌ في الحال.

*الشوربات*

ربنا عزّ وجل لا بدَّ من أن يمتحنَ المؤمنين، ولو أنَّ فيهم رسول الله!، صلى الله عليه وآله وسلم.

ففي غزوة الخندق: “هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً” (الأحزاب/11). حتى قال أحد المنافقين: أيعُدنا صاحبكم أن تُفتحَ علينا بلادُ قيصر وكِسرى، وأحدُنا لا يأمن أن يقضي حاجته؟!.

هذا يسمونه حديثاً: (الفرز)، نجري امتحان مُفاجئ: “هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً”، فينفرز الناس إلى قسمين، الأول: “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ” (الأحزاب/23)، والثاني: “وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً” (الأحزاب/12).

*الحلويات*

قال تعالى: “وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَاناً نَصِيراً” (الإسراء/80).

ما معنى أدخلني مُدخلَ صِدق؟،أن يكونَ الدخولُ إلى هذا الشيء لله تعالى، تبتغي مرضاة الله.

*المشروبات*

لكن المشكلة الخطيرة: أن الله تعال قال: “وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ”، بدأت النية لله تعالى، لكن عندما علا شأنهُ، أو كَثُرَ ماله، كيف كانت النهاية؟، هل ثبت؟!.

فالدخول سهل، مثل الحرب دخولها سهل جداً، لكنَّ أصعبَ شيء أن تخرُجَ منها، قد تخرجَ منها مُدمّراً.

ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar.com

معرفة قيم مهارات الكترونية مجانية

20/10/2019

0ردود على "*وجبة إيمانية سريعة* (72): (الصدق):"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X