يتيم أصبح طبيب

بدأنا نقضي بعض الوقت معاً.

أخذته إلى منزلي واستمتع بالطعام الذي أعدته زوجتي.

ثم أصبح يقضي الإجازات الأسبوعية معنا، وأصبح قريبًا مني، ومن أبنائي.

مرت الأيام، ولا يزال حتى الآن يزورنا، ويُبلي بلاءً حسنًا، فقد أصبح طبيب معروف ومحبوب عند الناس.

صِدقًا، إن أي شخص يفخر بأن يكون له ابن مثل هذا الطبيب الشاب.

قال لي يومًا: يا عم، جزاك الله خيرًا، لولا الله تعالى، ثم اهتمامك ونصائحك لي، لكنت ربما في السجن، من أصحاب الجرائم، وربما ما هو أسوأ من ذلك.

يا عم، لقد  قدّمت لي، أعظم منحة يستطيع والدي رحمه الله أن يقدمها لي لو كان على قيد الحياة: (قضاء الوقت معي).

  

وهذا ما تحرص عليه جمعية اليتيم المبدع، بقضاء أطول وأجمل وأنفع وقت مع اليتيم وأم اليتيم، عنوانها: أسرة واحدة وذكريات جميلة.

وكانت نصيحة د.خولة رئيسة الجمعية لأمهات الأيتام: أنفقوا حبًّا في الصغر، تحصدوا برًّا في الكبر.

اللهم احفظ اليتيم وأم اليتيم، ووسع عليهم، وأدخل الفرح لقلوبهم، يا حنان، يا منان، يارب العالمين.

ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar.com

معرفة قيم مهارات الكترونية مجانية

15/09/2019

0ردود على "يتيم أصبح طبيب"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X