يتيم صغير أصبح ضابط شرطة

منذ وقت طويل للغاية، كان فتى يتيم يحلم بأن يصبح ضابط شرطة يوماً ما.

ولكن كانت هناك عقبة كبرى تقف في طريقه.

فهو صغير، وكان يعاني من اللوكيميا، وكان من المتوقع ألا يحيا حتى سن البلوغ.

صديق والد اليتيم، كان ضابط يعمل في الشرطة.

أراد أن يعيش هذا اليتيم حلمه؛ إكرامًا لوالده لصداقتهم، ورحمة في هذا اليتيم الصغير.

اتصل الضابط باليتيم، وأخبره بأنه رتب له قضاء يوم مع ضباط الشرطة.

وعندما حان اليوم الموعود، تم استقبال اليتيم بفرقة من السيارات ودراجات الشرطة.

بعد ذلك دعي اليتيم إلى جولة بطائرة هليكوبتر.

وانتهى اليوم بإلقاء اليتيم القسم، باعتباره الشرطي الفخري الأول والأوحد في البلاد.

وكان الضابط صديق العائلة، قد اشترى لليتيم ملابس لزي الشرطة.

بعد مرور شهرين، مات اليتيم في المستشفى، وزي الشرطة بجواره.

حزن الضابط صديق والده؛ لموت صديقه اليتيم الصغير، ولكنه كان سعيداً؛ لأنه نال فرصة مساعدة اليتيم لتحقيق حلمه، وادخال السرور العظيم على قلبه، قبل وفاته.

إحدى الحقائق الأساسية في الحياة: هي أن الأشخاص يتجهون دائماً نحو أي شخص يزيدهم قيمة، ويبتعدون عمن يقلل من قيمتهم.

وتذكر: أنه عندما تساعد الآخرين على الإرتقاء إلى مستوى أعلى، ترتقي أنت نفسك أيضاً إلى مستوى أعلى.

بتصرف: من كتاب أساسيات الإعداد –ماكسويل– ص 82.

ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar.com

معرفة قيم مهارات الكترونية مجانية

13/09/2019

0ردود على "يتيم صغير أصبح ضابط شرطة"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X