شواهد من كتاب الكبائر للامام الذهبي ج3:

2017-01-11:

مشاركة المدربة (شهيرة) فريق (د.مجدي العطار):

شواهد قيمة من كتاب (الكبائر) للإمام (الذهبي) رحمه الله:

ص(42): رجل حمل أمه على رقبته، وَهُوَ يطوف بهَا حول الْكَعْبَة، فَقَالَ: يَا (ابْن عمر) أَترَانِي جَازَيْتهَا؟!، قَالَ: وَلَا بِطَلْقَة وَاحِدَة من طلقاتها، وَلَكِن قد أَحْسَنت، وَالله يثيبك على الْقَلِيل كثيراً.

ص(59): قال حكيم:

كل الْحَوَادِث مبدؤها من النظر***ومعظم النَّار من مستصغر الشرر

والمرء مَا دَامَ ذَا عين يقلبها***فِي أعين الْغَيْر مَوْقُوف على الْخطر

كم نظرة فعلت فِي قلب صَاحبهَا***فعل السِّهَام بِلَا قَوس وَلَا وتر

يسر ناظره مَا ضر خاطره***لَا مرْحَبًا بسرور عَاد بِالضَّرَرِ

ص(59): كَانَ يُقَال: النظر بريد الزِّنَا، والنظر سهم مَسْمُوم من سِهَام إِبْلِيس، فَمن تَركه لله أورث الله قلبه حلاوة عبَادَة، يجدهَا إِلَى يَوْم الْقِيَامَة.

ص (61): قَالَ أَبُو الدَّرْدَاء رضي الله عنه: كن عَالما أَو متعلماً أَو مستعلماً أَو محباً، وَلَا تكن الْخَامِس فتهلك، وَهُوَ الَّذِي لَا يعلم وَلَا يتَعَلَّم وَلَا يستمع وَلَا يحب من يعْمل ذَلِك!.

ص (63): قَالَ الْعلمَاء: فَكل ولي ليتيم إِذا كَانَ فَقِيراً، فَأكل من مَاله بِالْمَعْرُوفِ بِقدر قِيَامه عَلَيْهِ فِي مَصَالِحه وتنمية مَاله فَلَا بَأْس عَلَيْهِ، وَمَا زَاد على الْمَعْرُوف فسحت حرَام؛ لقَوْل الله تَعَالَى: “وَمن كَانَ غَنِيا فليستعفف وَمن كَانَ فَقِيرا فَليَأْكُل بِالْمَعْرُوفِ”.

وَفِي الْأكل بِالْمَعْرُوفِ أَرْبَعَة أَقْوَال، (أَحدهَا): أَنه الْأَخْذ على وَجه الْقَرْض، (وَالثَّانِي): الْأكل بِقدر الْحَاجة من غير إِسْرَاف، (والثَّالِث): أَنه أَخذ بِقدر إِذا عمل للْيَتِيم عملاً، (وَالرَّابِع): أَنه الْأَخْذ عِنْد الضَّرُورَة فَإِن أيسر قَضَاهُ، وَإِن لم يوسر فَهُوَ فِي حل.

ص (67): قَالَ رجل لأبي الدَّرْدَاء: أوصني بِوَصِيَّة؟، قَالَ رضي الله عنه: ارْحَمْ الْيَتِيم، وأدنه مِنْك، وأطعمه من طَعَامك.

 ص (67): حُكيَ عَن بعض السلف، قَالَ: كنت فِي بداية أَمْرِي، مكباً على الْمعاصِي وَشرب الْخمر، فظفرت يَوْمًا بصبي يَتِيم فَقير، فَأَخَذته، وأحسنت إليه، وَأَطْعَمته، وَكسوته، وأكرمته كَمَا يكرم الرجل وَلَده بل أَكثر، فَبت لَيْلَة بعد ذَلِك، فَرَأَيْت فِي النوم أَن الْقِيَامَة قَامَت، ودعيت إِلَى الْحساب، وَأمر بِي إِلَى النَّار لسوء مَا كنت عَلَيْهِ من الْمعاصِي، فسحبتني الزَّبَانِيَة ليمضوا بِي إِلَى النَّار، وَأَنا بَين أَيْديهم حقير ذليل يجروني سحباً إِلَى النَّار، وَإِذا بذلك الْيَتِيم قد اعترضني بِالطَّرِيقِ، وَقَالَ: خلوا عَنهُ يَا مَلَائِكَة رَبِّي حَتَّى أشفع لَهُ إِلَى رَبِّي، فَإِنَّهُ قد أحسن إِلَيّ وأكرمني، فَقَالَت الْمَلَائِكَة: إِنَّا لم نؤمر بذلك، وَإِذا النداء من قبل الله تَعَالَى يَقُول: خلوا عَنهُ، فقد وهبت لَهُ مَا كَانَ مِنْهُ بشفاعة الْيَتِيم وإحسانه إِلَيْهِ، قَالَ: فَاسْتَيْقَظت، وتبت إِلَى الله عز وَجل، وبذلت جهدي فِي إِيصَال الرَّحْمَة إِلَى الْأَيْتَام.

وَلِهَذَا قَالَ أنس بن مَالك رَضِي الله عَنهُ: خير الْبيُوت بَيت فِيهِ يَتِيم يحسن إِلَيْهِ، وَشر الْبيُوت بَيت فِيهِ يَتِيم يساء إِلَيْهِ.

ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

1 responses on "شواهد من كتاب الكبائر للامام الذهبي ج3:"

  1. جزاك الله خيرا صديقتي شهيرة..

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار2017- 2020