يتحرك الأطفال للوصول إلى ثلاثة أهداف

الهدف الأول: الإنجاز.

مثل: مسابقة قراءة، كرة قدم.

قد يصيبهم التوتر؛ لأنهم كانوا يتوقعون الكثير من أنفسهم.

الهدف الثاني: الصداقة.

أي الرغبة في قضاء وقت أطول مع الأصدقاء.

هؤلاء الأطفال أصحاب الهدف (1 و2) سهل تربيتهم.

فكل ما يحتاجونه هو صنع برنامج وقواعد وحوافز يسيرون عليها.

فهم مثل الخيل، رشيقة وسريعة وتتحرك مع التحفيز.

الهدف الثالث: السيطرة، وهو الطفل العنيد.

كأن أجمل ألعابه: وضع المكعبات فوق بعضها، من أجل هدمها.

فهو مثل الجمل: بطيء وعنيد، ولا يستجيب للتحفيز.

علاجهم صعب: يحتاجون إلى تدريب على تحمل المسؤولية، والدمج بين التحفيز الخارجي والإيجابي والسلبي.

هؤلاء الأطفال يحبون ألعاب الكمبيوتر؛ لأنهم يسيطرون، ويتحكمون.

من روائع كتاب (حاول أن تروضني – راي ليفي – مكتبة جرير، ص: 17)

دمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار

29/07/2020

0ردود على "يتحرك الأطفال للوصول إلى ثلاثة أهداف"

    اترك رسالة

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    نبذة عنا

    نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
    جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
    X