18

سبتمبر'19

زوجان متقاعدان على طاولة العشاء

جلس زوجان متقاعدان على طاولة العشاء، وأخذا في الحديث عن التقدم في السن. قالت الزوجة: أسوأ ما في هذا الأمر هو النسيان. فسألها الزوج: ماذا تقصدين؟. أجابته: حسناً، ما أقصده، أنني أكون على وشك الانتهاء من شيء ما، وفجأة أنسى ما الذي كنت أفعله. ففي الأسبوع الماضي على سبيل المثال، كنت أقف في أعلى الدرج، أتساءل إن كنت قد صعدت …

اقرأ المزيد

17

سبتمبر'19

*وجبة إيمانية سريعة* (39): (اتخاذ الأسباب):

*المقبلات* التوحيد الصادق: لا يعرف الاستكانة أو التقصير أو الكسل أو التسيب. *الشوربات* دائماً التطرف سهل، مثلاً: أب سهل جداً، ضعيف الشخصية، كل قضية ساكت، ابنه تطاول ساكت، ابنته تأخرت غير آبه، زوجته مهملة لا يناقش. وسهل أن تكون عنيفاً، كل غلطة تضرب، كل غلطة تسب، الموقف العنيف سهل، واللين سهل. أما الموقف المطلوب: أن تكونَ في الوقت نفسه مرغوباً …

اقرأ المزيد

15

سبتمبر'19

رسوم الطلاق أنا من يدفعها

سأل القاضي السيدة، قائلاً: لماذا تريدين الطلاق؟، على أي أرضية تقفين؟. أجابته السيدة: على الأرض،عفوًا فهمت قصدك، سيدي القاضي، إن لدينا قطعة أرض كبيرة في المنطقة الفلانية. فرد القاضي: كلا، كلا سيدتي، لست أقصد هذا، هل لديكما ضغائن مضمرة؟. السيدة: نعم يا سيدي، لدينا الكثير منها بيننا. فقال القاضي وقد نفد صبره: يا سيدتي، رجاءً، ركّزي معي، أحتاج إلى سبب …

اقرأ المزيد

12

سبتمبر'19

لم يتسع له القبر

عاش في الغربة. أكرمه الله تعالى بالزوجة والأولاد، وبالتجارة والمال الوفير. أراد العودة إلى بلاده. فقرر أن يبني بيت العمر، وفعلًا كانت الفيلا تحفة فنية، فقد أنفق عليه تحويشة العمر. قبل أيام من وصوله إلى بلاده، أخبره المهندس المشرف على البناء، أن الفيلا بقي لها بعض التشطيبات النهائية، وتحتاج أقل من شهر. لم ينتظر، فقرر العودة، وأنه سينزل في فندق، …

اقرأ المزيد

12

سبتمبر'19

مع الصحابي الجليل: سعد بن أبي وقاص: (ج6):

(1): اسْمُ أَبِي وَقَّاصٍ: مَالِكُ بنُ أُهَيْبِ بن عَبْدِ مَنَافٍ بنِ زُهْرَةَ بنِ كِلاَبِ بنِ مُرَّةَ بنِ كَعْبِ، وَالْكُنْيَةُ أَبُو إِسْحَاقَ أُمُّهُ: حَمْنَةُ بِنْتُ سُفْيَانَ بنِ أُمَيَّةَ بنِ عَبْدِ شَمْسِ بن عَبْدِ مَنَافٍ. (2): أَسْلَمَ سَعْدُ ابْنُ سَبْعَ عَشْرَةَ سَنَةً، وَكَانَ قَصِيْراً، دَحْدَاحاً، شَثْنَ الأَصَابِعِ، غَلِيْظاً، ذَا هَامَةٍ. (3): عَنِ الزُّهْرِيِّ: أَنَّ سَعْدَ بنَ أَبِي وَقَّاصٍ لَمَّا احْتُضِرَ، دَعَا بِخَلَقِ …

اقرأ المزيد

10

سبتمبر'19

مع الصحابي الجليل: سعد بن أبي وقاص: (ج5):

(1): اعْتَزَلَ سَعْدٌ الفِتْنَةَ، فَلاَ حَضَرَ الجَمَلَ، وَلاَ صِفِّيْنَ، وَلاَ التَّحْكِيْمَ، وَلَقَدْ كَانَ أَهْلاً لِلإِمَامَةِ، كَبِيْرَ الشَّأْنِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ. عَنِ الحَسَنِ، قَالَ: لَمَّا كَانَ الهَيْجُ فِي النَّاسِ، جَعَلَ رَجُلٌ يَسْأَلُ عَنْ أَفَاضِلِ الصَّحَابَةِ، فَكَانَ لاَ يَسْأَلُ أَحَداً إِلاَّ دَلَّهُ عَلَى سَعْدِ بنِ مَالِكٍ. عَنْ حُسَيْنِ بنِ خَارِجَةَ الأَشْجَعِيِّ، قَالَ: لَمَّا قُتِلَ عُثْمَانُ، أَشْكَلَتْ عَلَيَّ الفِتْنَةُ، فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ أَرِنِي مِنَ …

اقرأ المزيد

09

سبتمبر'19

مع الصحابي الجليل: سعد بن أبي وقاص: (ج4):

(1): عَنْ عَامِرِ بنِ سَعْدٍ: أَنَّ أَبَاهُ سَعْداً كَانَ فِي غَنَمٍ لَهُ، فَجَاءَ ابْنُهُ عُمَرُ، فَلَمَّا رَآهُ قَالَ: أَعُوْذُ بِاللهِ مِنْ شَرِّ هَذَا الرَّاكِبِ، فَلَمَّا انْتَهَى إِلَيْهِ، قَالَ: يَا أَبَةِ أَرَضِيْتَ أَنْ تَكُوْنَ أَعْرَابِياً فِي غَنَمِكَ، وَالنَّاسُ يَتَنَازَعُوْنَ فِي الملْكِ بِالمَدِيْنَةِ، فَضَرَبَ صَدْرَ عُمَرَ وَقَالَ: اسْكُتْ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُوْلُ: “إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يُحِبُّ …

اقرأ المزيد

08

سبتمبر'19

مع الصحابي الجليل: سعد بن أبي وقاص: (ج3):

(1): فَالَسَعْدُ بنُ أَبِي وَقَّاصٍ رضي الله عنه:مَرَرْتُ بِعُثْمَانَ فِي المَسْجِدِ، فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ، فَمَلأَ عَيْنَيْهِ مِنِّي ، ثُمَّ لَمْ يَرُدَّ عَلَيَّ السَّلاَمَ، فَأَتَيْتُ عُمَرَ، فَقُلْتُ: يَا أَمِيْرَ المُؤْمِنِيْنَ! هَلْ حَدَثَ فِي الإِسْلاَمِ شَيْءٌ؟ قَالَ: وَمَا ذَاكَ؟ قُلْتُ: إِنِّي مَرَرْتُ بِعُثْمَانَ آنِفاً، فَسَلَّمْتُ فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيَّ. فَأَرْسَلَ عُمَرُ إِلَى عُثْمَانَ، فَأَتَاهُ، فَقَالَ: مَا يَمْنَعُكَ أَنْ تَكُوْنَ رَدَدْتَ عَلَى أَخِيْكَ السَّلاَمَ؟ قَالَ: …

اقرأ المزيد

07

سبتمبر'19

مع الصحابي الجليل: سعد بن أبي وقاص: (ج2):

(1): عَنِ الزُّهْرِيِّ قَالَ: بَعَثَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَرِيَّةً فِيْهَا سَعْدُ بنُ أَبِي وَقَّاصٍ إِلَى جَانِبٍ مِنَ الحِجَازِ، يُدْعَى: رَابِغٍ، وَهُوَ مِنْ جَانِبِ الجُحْفَةِ، فَانْكَفَأَ المُشْرِكُوْنَ عَلَى المُسْلِمِيْنَ، فَحَمَاهُمْ سَعْدٌ يَوْمَئِذٍ بِسِهَامِهِ، فَكَانَ هَذَا أَوَّلُ قِتَالٍ فِي الإِسْلاَمِ. (2): عَنِ ابْنِ مَسْعُوْدٍ، قَالَ: اشْتَرَكْتُ أَنَا وَسَعْدٌ وَعَمَّارٌ، يَوْمَ بَدْرٍ فِيْمَا أَصَبْنَا مِنَ الغَنِيْمَةِ، فَجَاءَ سَعْدٌ بِأَسِيْرَيْنِ، وَلَمْ …

اقرأ المزيد

06

سبتمبر'19

مع الصحابي الجليل: سعد بن أبي وقاص: (ج1):

(1): سَعْدُ بنُ أَبِي وَقَّاصٍ مَالِكِ بنِ أُهَيْبٍ الزُّهْرِيُّ رضي الله عنه،أَحَدُ العَشَرَةِ، وَأَحَدُ السَّابِقِيْنَ الأَوَّلِيْنَ، وَأَحَدُ مَنْ شَهِدَ بَدْراً، وَالحُدَيْبِيَةَ، وَأَحَدُ السِّتَّةِ أَهْلِ الشُّوْرَى. (2): عَنْ عَامِرِ بنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيْهِ، قَالَ: رَدَّ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عُمَيْرَ بنَ أَبِي وَقَّاصٍ عَنْ بَدْرٍ، اسْتَصْغَرَهُ. فَبَكَى عُمَيْرٌ، فَأَجَازَهُ، فَعَقَدْتُ عَلَيْهِ حِمَالَةَ سَيْفِهِ.  وَلَقَدْ شَهِدْتُ بَدْراً وَمَا فِي وَجْهِي …

اقرأ المزيد

نبذة عنا

نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
X