قصص

09

يناير'20

قبل أن يوضع سقف الكنيسة، ماذا حدث؟

روى العالم الفرنسي فنسان مونتاي (v . Monteuil) عن أبيه، وكان عالمًا جليلًا مثله، أنه قال: إن زوايا الصالحين المتواضعة كان لها من الأثر في نشر الإسلام، ما يفوق ما كان للكاتدرائيات الضخمة في نشر المسيحية. ولقد بدعوا ذات مرة في إنشاء كنيسة في قرية في السنغال. وبينما كانوا في البناء، نزل رجل صالح، وأخذ يدعو للإسلام. وفي بحر سنة، …

اقرأ المزيد

08

يناير'20

سنان باشا

خلت العمارة العثمانية دور تطور رائع على يد مهندس معماري عبقري يقف في نفس المستوى مع أعاظم المعماريين في عصر النهضة ممن زينوا روما وغيرها بروائع الفن المعماري. ذلك هو سنان باشا المتوفى سنة (1578م). وقد حاول بعض الباحثين الغربيين، أن يجدوا له أصلًا يونانيا أو ألبانيا، ضنا بعبقريته على الإسلام وأهله، ولكن واقع الحال يكذب ذلك، فسنان تركي مسلم …

اقرأ المزيد

07

يناير'20

أول مسجد جامع في لندن

ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺳﺘﺠﺎﺑﺖ إﳒﻠﺘﺮا ﻟﻄﻠﺐ اﳉـﺎﻟـﻴـﺔ الإسلامية سنة (١٩٤٤م)؛ ﻹﻧﺸﺎء ﻣﺴﺠﺪ ﺟـﺎﻣـﻊ ﻳـﻠـﺤـﻖ ﺑـﻪ ﻣـﺮﻛـﺰ ﺛـﻘـﺎﻓـﻲ إﺳﻼﻣﻲ ﻓﻲ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ. قدم ﻣﻠﻚ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ إذ ذاك ﺟﻮرج اﻟﺴﺎدس ﻗﺼرًا ﻣﻦ ﻗﺼﻮره، تحيط ﺑﻪ أرض ﻣﺴـﺎﺣـﺘـﻬـﺎ ﻓـﺪاﻧـﺎن ﻓـﻲ ﺣـﻲ رﻳﺠﻨﺖ ﻓﻲ ﻟﻨﺪن. ﻓﺎﺟﺘﻬﺪ المسلمون ﻓﻲ تحويل اﻟﻘﺼﺮ اﻟﻘﺪيم إﻟﻰ ﻣﺴﺠـﺪ، وتم ذﻟﻚ، والحمد الله. وأﺧﺬ ذﻟﻚ المسجد ﺻﻮرة البناء الهندي ﺗﺘﺠﻠﻰ ﻓﻲ ﻣﺪﺧﻠﻪ. …

اقرأ المزيد

07

يناير'20

أول مسجد جامع في واشنطن:

كان في واشنطن وغيرها من كبريات بلاد الولايات المتحدة وكندا وأمريكا الوسطى والجنوبية مساجد صغيرة. وفي العادة تلجأ الجاليات الإسلامية الكبيرة الحجم إلى استئجار قاعة واسعة في أحد المطاعم أو المنشآت المخصصة للحفلات لتقيم في صلاة الجمعة وخاصة صلاة العيدين. ولكن حادثًا وقع في سنة (1945م)، نبه مسلمي واشنطن إلى ضرورة إنشاء مسجد في العاصمة الأمريكية، فقد توفي السفير التركي …

اقرأ المزيد

06

يناير'20

أول مسجد جامع في باريس

كان أول من فكر في إنشاء مسجد في باريس، هو السلطان عبد الحميد، فكر فيه كجزء من سياسته الإسلامية التي أنتجتها عندما أحس بأن الأرض غير ثابتة تحت قدميه. وأن الثورة عليه، وعلى نظامه قادمة، بلا ريب على يد الأحرار والشباب من أبناء تركيا والعالم العربي. فأفضى برغبته تلك إلى حكومة فرنسا، ووضعتها فرنسا موضع الاعتبار، وكان يرى في ذلك …

اقرأ المزيد

04

يناير'20

المسجد ملجأ للغريب الذي نزلت به محنة

يروي أبو بكر بن العربي (468 – 542هـ / 1076 – 1148م) في رحلته، أن المركب الذي كان ينقله مع أبيه من الأندلس إلى الإسكندرية، عصفت به الريح وغرق قرب شاطئ طرابلس. ولكن الله يسر لهم النجاة إلى الشاطئ، وهما في أسوأ حالة. فأخذهما الناس إلى الجامع، وفي الجامع أسرع الناس إليهما بشيء من الكسوة، ثم اتجهوا بهما إلى شيخ …

اقرأ المزيد

03

يناير'20

المسجد الشهيد لم يتركوا على قيد الحياة إلا مئذنته الرائعة

عندما استتب الأمر للموحدين فيما بقي للمسلمين من بلاد الأندلس. اتخذ ثاني خلفائهم أبو يعقوب يوسف بن عبد المؤمن رحمه الله، مدينة إشبيلية عاصمة للمسلمين. وأراد أن يزينها بمسجد جامع، يضارع مسجد قرطبة الجامع في البهاء والرواء. فبدأ في إنشاء هذا الجامع الفريد. ونقول (الشهيد)؛ لأن قساوسة الأسبان سارعوا عقب استيلاء فرناندو الثالث ملك قشتالة على المدينة في (1248م)، إلى …

اقرأ المزيد

03

يناير'20

ألقي الحِجْر عليه

شابٌ خطب فتاةً ملء السمع والبصر، وعقد قِرانه عليها في المحكمة الشرعيَّة. وأمضى معها سنةً وأكثر، في فترةٍ من أمتع فترات الحياة، وهي الخطوبة. الحديث عن الماضي والحاضر والمستقبل، تفتح قلبك لصديق حقيقي، سيكون شريك العمر. تم استئجار بيت الأحلام، وتأثيثه قطعة قطعة، ومع كل قطعة حب وحنان. وكذلك التفكير في الأبناء، وكيفية التربية، والسعادة بحضورهم.. وغيرها الكثير. ثم أراد …

اقرأ المزيد

02

يناير'20

العار

رجل يقود مركبته ليلاً، وأب أرسل ابنه ليشتري له شيء. فسائق السيارة دهس هذا الفتى، وأرداه قتيلاً. عاد لا يلوي على شيء، ما أحد عرف القاتل، ولم يُكتب ضبط، ولم يلاحق من قِبَل الشرطة. يقول الرجل الذي دهس الفتى: بقيت عشرين يوماً لم أذق طعم النوم، إلى أن اتصلت بطبيب نفسي. الطبيب أدرك المشكلة، وهي (الشعور بالذنب). فتى أصبح تحت …

اقرأ المزيد

31

ديسمبر'19

توبة عجيبة لوالد الشيخ أحمد القطان

يذكر الداعية الشيخ: أحمد القطان حفظه الله: أن والده وهو شاب، كان يعمل في البحر، فأصابته صاعقة، فأصابته بشلل في أطرافه السفلى، فلزم البيت بعدها، وكان يعيش على بسطة يبيع عليها، أمام البيت. ثم وصل خبر بأن طبيب أجنبي وصل البلدة، فذهب إليه وقام بعلاجه، ثم تزوج بعد الشفاء. يقول الشيخ أحمد القطان: كان والدي رحمه الله، يكره الدين ورجال …

اقرأ المزيد

نبذة عنا

نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
X