قصص

30

ديسمبر'19

وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ

رجل يعمل بالنحل، سأل أحد العلماء: هل على العسل زكاة؟، قال له: نعم عليه زكاة، العلماء ألحقوه بالإنتاج الزراعي، وقالوا: زكاة العسل العُشر إذا كانت خلاياه طبيعيَّة؛ في الأكوار، وفي الأغصان، ونصف العشر إن كانت خلاياه خشبيَّة، فإذا في نفقه نصف العشر. قال الرجل: أكيد؟. ابتسم العالم، وقال: مثلما تحب، أنت حر، إن لم تدفع الزكاة، فانتبه من قُرَّاد النحل، …

اقرأ المزيد

30

ديسمبر'19

لعبة اليويو

يحكى أن رجلاً كان يسير بين الأزقة القديمة لمدينته طوكيو. فلمح طفلاً يلعب وحده لعبة لم يُرها أحدًا في حياته، وكان الطفل مستغرقًا بها وقد أخذت عقله وشغلته تمامًا عما يدور من الصراخ والصخب الصادر من الأطفال الذين يلعبون في ذلك الزقاق. وكانت اللعبة الغريبة تتكون من خيط مربوط بعجلة خشبية صغيرة بحجم نصف الكف، وقد دار عليها الخيط دورات …

اقرأ المزيد

26

ديسمبر'19

مصير الصداقة بين الجنسين

في باحة الجامعة جلستُ وزميلاتي ندردش معاً ريثما يحين موعد المحاضرة التالية. كنا نناقش موضوع الشخص الذي ترتاح له الواحدة منا، وتطرح همومها عندما تلقاه، وتعتبره مستودع أسرارها. فمنا مَن قالت: هي أمي، وأخرى: أختي، وثالثة: صديقتي، أما أنا فقلتها بصراحة: إنه صديقي، فلا أرتاح لغيره، أشاركه أفراحي وأتراحي، أُودِع عنده أسراري، وهو كذلك يفعل. فسألتني صديقتي مصدومة: أحقاً ما …

اقرأ المزيد

24

ديسمبر'19

جثة تنزف دمًا

تحدث العالم النفساني الأمريكي (إبراهام ماسلو) عن شاب كان يصر على أنه جثة، وبالرغم من جهود طبيبه النفسي لعلاجه، لكن بلا فائدة. بعد أيام خطر في ذهن طبيبه سؤالٌ ذكيٌ، فاستدعاه، فحضر مع أهله. فقال له الطبيب: هل من المعقول أن تنزف الدماء من الجثة؟، فرد الشاب: ما هذا الذي تقوله يا دكتور، طبعًا الجثث لا تنزف الدماء. وعلى الفور …

اقرأ المزيد

23

ديسمبر'19

حسن الخاتمة

كان أحد العلماء قد اتخذ ببغاء في بيته، وعودها على قول (لا إله الا الله)، فكانت الببغاء تكرر هذه الكلمة، وتذكر بها أهل البيت كل الاوقات. وفي يوم من الأيام دخل قط جائع، فاعتدى على الببغاء، فسمع العالم صوت الببغاء وهي تصرخ بصراخها المعتاد، فلما حضر وجدها قد ماتت. فحزن العالم حزنًا شديدًا. وبعد أيام جاءه طلابه، فقالوا: ما كل …

اقرأ المزيد

22

ديسمبر'19

لم يقل يومًا رب اغفرلي خطيئتي يوم الدين

كان عبدالله ابن جدعان وهو من بني تيم بن مرة من قريش. وبنو تيم تميزو بقريش بالسخاء، ومنهم أبو بكر الصديق وطلحة بن عبيد الله رضي الله عنهما. فقريش كل بطن فيها، محطم للأرقام القياسية في مجال معين، فكانت ابن تيم هم من أسخى قريش، وكان عبدالله بن جدعان أسخاهم. وكانت له مائدة، يطعم منها كل أهل مكة والحجيج وضيوف …

اقرأ المزيد

21

ديسمبر'19

اكسروا اغصانكم

أحد الأمراء أهدي إليه صقرين صغيرين رائعين، فأعطاهما إلى أحد المساعدين؛ ليعتني بهما. وبعد أشهر تذكر الأمير أمر الصقرين، فأرسل في طلبهما. كان أحد الصقرين يحلق بشكل رائع ومهيب في عنان السماء، بينما لم يترك الآخر فرع الشجرة الذي يقف عليه مطلقًا!. تضايق الأمير لذلك، وطلب الطبيب لمعرفة سبب ذلك!. فحص الطبيب الصقر، فلم يجد عليه أي مشكلة لديه. أشار …

اقرأ المزيد

20

ديسمبر'19

صاحب الخبزتين

حصل لأحد العلماء الكبار، وهو ابن لأحد أغنى التجار في بغداد، فلما مات أبوه ورثه، لكنه اشتغل بالعلم وجمع الحديث حتى أصبح من كبار المحدثين. مع الأيام والسنين افتقر، فلم يكن له إلا دار سكناه التي يسكنها وفيها عياله، وليس لهم طعام. فخرج إلى المسجد، وهو يفكر في بيع داره؛ لنفقة أهله، فذهب إلى أحد التجار الصالحين، فعرض  عليه البيت. …

اقرأ المزيد

18

ديسمبر'19

لماذا (UNRWA) لم تنقذ 4 ملايين هندي ماتوا بسبب الجوع؟

الغذاء سلاح. الاستخدام السياسي والعسكري للمعونة الغذائية للولايات المتحدة ليس شيئًا جديدًا. ففي هذا القرن، بعد الحرب العالمية الأولى مباشرة، وضع (هربرت هوفر)، الذي أصبح رئيسًا، تأييده لمساندة برنامج معونة غذائية لألمانيا؛ لتجنب خطر أن يصوت الألمان الجائعون للاشتراكيين، وكذلك لحل مشكلة فائض الغذاء الأمريكي الناشئة عن الجهد الزراعي زمن الحرب. وفي عام (1943)، أقامت (43) دولة ما أصبح وكالة …

اقرأ المزيد

18

ديسمبر'19

جوز الهند لإطعام الخنازير

ستة من كبار رجال أعمال، كانوا يجلسون على مائدة، بجوار حوض السباحة في أحد الفنادق. كانوا يناقشون إقامة مشروع لمساعدة الجائعين في احدى البلاد. وكان الحوار التالي: أحدهم: ما هي المحاصيل التي يزرعونها في ذلك البلد؟. الآخر: لا أدري، لكن يمكننا سؤال وكالة التنمية الدولية أو وزارة الزراعة. أحدهم: لكن العالم سيموت جوعًا عام (1976م)، ولذلك فليس أمامنا وقت طويل. …

اقرأ المزيد

نبذة عنا

نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
X