قصص

03

أكتوبر'17

قصة ( هذا الرجل بَدِين حقاً )

  ذات يوم – داخل مصعد مزدحم – أرادت (جيني) ذات الثلاثة أعوام لفت انتباه والدتها لشيء، ومن سوء الحظ أنها قررت القيام برفع صوتها عالياً بدلاً من أن تهمس في أذنها، وقالت: أمي، إن هذا الرجل بدين حقاً، فاحمر وجه (كارول) من شدة الخجل، وفي واقع الأمر، فقد كان الرجل بديناً جداً، ولم تستطع (كارول) التفكير في شيء مناسب …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( كيف رأيت عظم حيلتي مع صغر جثتي، عند عظم جثتك وقلة همتك؟ )

  كانت حمامة لها عش في طريق فيل، وكان للفيل مشرب يتردد إليه، فمر ذات يوم على عادته ليرد مورده، فوطء عش الحمامة وهشم بيضها، فلما نظرت ما ساءها علمت أن الذي نالها من الفيل لا من غيره، فطارت فوقعت على رأسه باكية، ثم قالت: أيها الفيل لم هشمت بيضي وأنا في جوارك، أفعلت هذا استصغارا منك لأمري واحتقارا لشأني؟، …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( طريقة بسيطة تخلّف أثراً طيباً )

  يقول (ديل كارنيجي): حدثني مدير إحدى المخازن الكبرى في (نيويورك)، إنه يفضل استخدام فتاة لم تنه تعليمها الثانوي إذا كانت تتميز بابتسامة جميلة، على استخدام دكتور في الفلسفة يتميز بوجه عبوس متجهم. الابتسامة تقول لك: إني أحبك، فأنت تجعلني سعيداً، وأنا سعيد برؤيتك.. ولا نريد ابتسامة سطحية، فهي لا تؤثر بأحد؛ لأن الجميع يحتقرون التصنع، فنحن نريد الابتسامة الحقيقية …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( طفل يحلم )

  كان هناك طفل يحلم بأنه في يوم من الأيام سيكون شخصية هامة، وأنه سيكون مديراً عاماً لأحد الفندق الكبيرة، وكان يردد ذلك باستمرار أمام الجميع، ولم يتجاوب أحد معه في أحلامه، وكانوا يقولون له: هذا كلام فارغ بعيد عن الواقع؛ فكان يشعر بخيبة الأمل، وأن المحيطين به يحبطون من عزيمته، بينما سخر منه زملاؤه في المدرسة سمعوه يردد ذلك، …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( استبدل السالب بالموجب )

  يقول (ديل كارينجي): لقد عملت خمسة وثلاثين عاماً في تعليم الطلبة البالغين، ومن خلالها كان اغلب هؤلاء ساخطين على عدم إتمامهم للدراسة الجامعية، وهم يعتقدون أن خللاً كبيراً في حياتهم، والواقع أن هذا ليس إلا وهماً، فقد عرفت آلافاً من المشاهير والبارزين، ولم تتعد حصيلة دراستهم المرحلة الثانوية؛ ولهذا كثيراً ما رويت أمام طلبتي قصة شاب ناجح عرفته لم …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( ثق بأسلوبك الخاص )

  عندما كنت محامياً شاباً تأثرت كثيراً (وربما شعرت بالغيرة والرهبة قليلاً) بأختي الصغيرة (سالي) التي كانت تلمع بسرعة في عالم المال، فعلى الرغم من أنها لم تكمل تعليمها الثانوي، أصبحت رئيسة لفرع شركة تأمين كبرى، دون أن تخفي مستوى تحصيلي الدراسيّ، وعندما كانت تشغل منصب نائب مدير شركة “أوبنهايمر” عمل تحت إدارتها واحدة وعشرون موظفاً من حملة شهادة الماجستير …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( الثلاثاء الحمراء )

  في (20) مارس (1924م)، كان (اليهود) يحتفلون بعيد المساخر، وأشركوا في مساخرهم زي العلماء المسلمين مما أثار حفيظة المسلمين، فقتل يهودي وآخر مسلم، وفي (25) مارس (1925م)، أضربت فلسطين إضراباً شاملاً بمناسبة زيارة (بلفور) إلى (فلسطين)، وأول تصعيد خطير بشأن حائط البراق في (23) سبتمبر (1928م) عندما حاول اليهود تغيير حالة الأمر الواقع، وتحويل المكان إلى ما يشبه الكنيس …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( فوائد غض البصر )

  قال (الأصمعي): رأيت جارية كأنها القمر، فجعلت أنظر إليها، وأملأ عيني من محاسنها، فقالت لي: يا هذا ما شأنك؟، قلت: وما عليك من النظر؟، فأنشأت تقول: وكنتَ متى أرسلتَ طرفك رائداً *** لقلبك يوماً أتعبتك المناظرُ رأيتَ الذي لا كُلَّه أنت قادرٌ *** عليه، ولا عن بعضه أنت صابرُ واعلم رحمك الله، أن النظرة تفعل في القلب ما يفعله …

اقرأ المزيد

03

أكتوبر'17

قصة ( خافوا القتل، فجمعوا ثيابهم خوفاً أن يصيبهم دمه )

  في شهر ربيع الأول سنة (699هـ)، خرج من (دمشق) في جماعة إلى ملك التتار (غازان) لما قدم إلى (الشام).. فاجتمع به وكلمه بغلظة، فكف الله يد (غازان) عنه، وذلك أن الإمام (ابن تيمية) (2) قال لترجمان الملك: قل للملك، أنك تزعم انك مسلم، ومعك قاض وإمام وشيخ ومؤذنون على ما بلغنا، فغزوتنا، وابوك وجدك (هولاكو) كانا كافرين، وما عملا …

اقرأ المزيد

01

أكتوبر'17

قصة ( نذرت إن نجاها الله عز وجل لتنحرنها )

  تمكنت زوجة ابن (أبي ذر) رضي الله عنه، التي أسرها المغيرون من (غطفان)، من الإفلات منهم والعودة إلى (المدينة) سالمة على ظهر ناقة النبي صلى الله عليه وسلم (العضباء)، فإنها انفلتت من الوثاق ليلاً، فأتت الإبل، فجعلت إلى دنت من البعير رغا، فتركته حتى انتهت إلى (العضباء) فلم ترغ، فقعدت على عجزها ثم زجرتها، فعلموا بها فطلبوها، فأعجزتهم، ونذرت …

اقرأ المزيد

نبذة عنا

نحن جيل جديد مشرف على موقع تعليمي عبر الانترنت يسير بالأصالة نحو المعاصرةاقرأ المزيد
جميع الحقوق محفوظة فريق د.مجدي العطار © 2017
X