أعجب مهر

رجل صالح أصيب بالعمى، فكان يذهب إلى السوق، يجر عربة يبيع منها ويعيش.

كان معه ابنته، فتاة مؤدبة صبورة، تساعد والدها.

أعجب بأخلاقها وصبرها على والدها، أحد التجار الشباب.

كان هذا التاجر يبحث عن فتاة تصلح له كزوجة صالحة.

فهو لا يبحث عن المال والجاه، وإنما يبحث عمن تصونه في عرضها وماله وولده.

كان كل يوم يذهب، ويشتري من والد الفتاة، ويحاول أن يتودد ويتقرب منه.

حتى ذات يوم، تجرأ وتقدم لخطبة الفتاة، لكنه أخطأ.

فقال: وكم تريد يا عمي من مهر، مال وجواهر، سأدفعه إليك؟.

غضب والد الفتاة، وقال: ابنتي ليست للبيع!

اعتذر التاجر الشاب بشدة، وأنه لم يقصد هذا المعنى.

لكن الأب بقي مصرًا على رأيه وغضبه.

بقي التاجر الشاب، يتردد على والد الفتاة أيام، ويحاول أن يسترضيه، ويرسل إليه أهل الخير من أجل ذلك.

ومع الأيام، يزداد تعلق التاجر الشاب، بتلك الفتاة الرائعة.

في النهاية، وافق الأب لكن بشرط، والشرط هو المهر.

قال التاجر الشاب: موافق على الشرط، مهما كان.

قال والد الفتاة: الشرط أن تقف تبيع معي على العربة، مدة شهر!، وأمهلك ثلاثة أيام حتى ترد عليّ.

شرط عجيب.

عاد التاجر الشاب وهو مدهوش، ويقول في نفسه: أيعقل هذا؟!، أنا معروف في السوق، كيف أقف على عربة؟!.

فعل الحب ما فعل، ومع اليوم الثالث أقبل على والد الفتاة، وهو يلبس ملابس قديمة، وقد أخفى وجهه.

وأخبر التجار في السوق ،أنه سيسافر شهرًا.

كل يوم التاجر الشاب يقف مع والد الفتاة عند العربة، وهو يعد الأيام عدًا.

فلما انقضى الشهر، قال فرحًا: والآن يا عم، أوف لي بوعدك.

قال والد الفتاة: نعم، لكن ألا تريد أن تعرف لماذا طلبت منك هذا المهر؟!.

قال التاجر الشاب: لا!، قال والد الفتاة: حتى لا تعير ابنتي يومًا بمالك وجواهرك، وحتى لا تقول لها جئت بك من الشارع، فإذا فعلت، ذكرتك ابنتي بمهرها.

من واقع الحياة.

احذروا الطمع، فالزواج الذي يقوم على الطمع، إما يستمر مع العذاب، أو ينتهي بالطلاق.

دمتم سالمين 💐

الارشاد الأسري

العلاقات الأسرية

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "أعجب مهر"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0090670
Visit Today : 378
Visit Yesterday : 0
Total Visit : 90670
Total Hits : 1770481

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020