استغلال سيء للإرشاد النفسي

تخيلوا بأن العالم الغربي توجه بشكل فعلي إلى الإرشاد النفسي مع الحرب العالمية.

فالدول بحاجة إلى تصنيف الناس في هذه الحرب، والاستفادة من أفضل طاقاتهم.

وكان يعتبر اختبار الذكاء في ذلك الوقت، وهو التصنيف الحقيقي للناس.

ومع الحرب العالمية الثانية مثلًا، طور الجيش الأمريكي اختبارات، وطبقها على الملايين من الرجال والنساء، وعلى أساس هذه الاختبارات، تم توزيعهم على أعمال ومهام الحرب.

وبعد انتهاء مصلحة الحرب، جاءت مصلحة المال، للأسف.

فمع انتشار الصناعة، كان لا بد من تطوير الإرشاد النفسي؛ لاستغلاله على العمال والمستهلكين.

بتصرف من روائع كتاب: علم النفس الأسري – د.علاء الدين كفافي

دمتم سالمين 💐

الإرشاد الأسري – علم الأسرة – فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "استغلال سيء للإرشاد النفسي"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0090709
Visit Today : 417
Visit Yesterday : 0
Total Visit : 90709
Total Hits : 1771303

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020