الله يرحم مُزنة 🌟

الله يرحم مزنة، مثل كان يتردد بين قبائل العرب.

يطلقها الناس حين يسمعون شخصًا يمدح نفسه بما ليس فيه، فيقولون: الله يرحم مزنة.

فما قصة هذا المثل؟.

مزنة هي ابنة أحد شيوخ القبائل.

كان رجال قبيلة مزنة، يذهبون إلى أقرب قرية لصلاة الجمعة، وكانت المسافة بين القبيلة والقرية، تبلغ 7 كم.

راقب بعض اللصوص، فخططوا لسرقة ماشية القبيلة، أثناء ذهاب رجال القبيلة لصلاة الجمعة.

وفعلًا يوم الجمعة، أقبل اللصوص وأخذوا أغنام القبيلة.

انتبهت لهم مزنة، لكن ما ينفع النداء، فرجال القبيلة غادروها.

عملت مزنة حيلة، ونادت على بعض فتيات القبيلة، وطلبت منهن أن تلبس كل واحدة، ثوب أخيها، وتتلثم، وتأخذ سلاحًا معها.

ركبت مزنة والفتيات الخيل، ولحقن بأثر اللصوص، فقد كانت حركة اللصوص بطيئة، بسبب الأغنام.

أطلقت مزنة رصاصة تحذير، خاف اللصوص.

حاصرت مزنة والفتيات اللصوص، وقالت مزنة بصوت خشن: سلاحكم أو أرواحكم.

قال أحد اللصوص: ومن أنت؟، قالت مزنة: أنا فارس الفرسان، حماد ولد شيخ القبيلة.

أدرك اللصوص بأن أصحاب الأغنام لن يتركوهم، فاستسلموا.

صحبت مزنة الأغنام واللصوص، إلى القبيلة.

لما وصلوا، قال أحد اللصوص: يا حماد، يا فارس الفرسان، اعفوا عنا، وعهد الله ما نرجع للسرقة.

قالت مزنة: بعد عهد الله ما لي كلام، عفيت عنكم، فرح اللصوص، وبدأ يعتذرون، وطلبوا الإنصراف.

قالت مزنة: لا والله، ما تتركوا قبيلة حماد، أنتم ضيوفنا، تتغدون ثم تنطلقون.

جلس اللصوص ينتظرون الطعام، ثم أقبل شيخ القبيلة مع رجالها من صلاة الجمعة.

رحبوا بالضيوف، وهم لا يعلمون من أمرهم شيئًا.

تغدى الضيوف، وأخذوا واجبهم، وهموا بالرحيل، لكنهم طلبوا من شيخ القبيلة قبل رحيلهم، أن يشكروا ولده الشهم حماد.

تعجب شيخ القبيلة والحاضرين. أخبرهم اللصوص بالحكاية، وكيف أدركهم حماد مع الفرسان، ثم عفى عنهم حماد، بل وأكرمهم وعاملهم كالضيوف.

قال شيخ القبيلة في نفسه: والله هذه سوات مزنة، اعتذر من اللصوص، وقال لهم: حماد يسلم عليكم، وخرج للصيد، وذهب اللصوص.

دخل شيخ القبيلة على مزنة، وقال لها: مزنة يا بنت رجال، ماذا فعلت خلال غيابنا؟!.

قالت مزنة: انتظر يا أبي، وسآتي بعد قليل، ذهبت وطلبت من الفتيات لبس نفس ملابس مداهمة اللصوص.

ثم دخلت على أبيها مع الفتيات، فلما رآها تعجب، وقال: الله يرحم مزنة.

انتشرت القصة في القبيلة وخارجها.

وتسابق الفرسان لخطبة حماد .. أقصد مزنة!.  

دمتم سالمين 💐

أكاديمية شفاعة – مهارات حياتية

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "الله يرحم مُزنة 🌟"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087557
Visit Today : 622
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87557
Total Hits : 1707403

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020