النزاهة في السنة النبوية

1: قال صلى الله عليه وسلم: “الحَلَالُ بَيِّنٌ، والحَرَامُ بَيِّنٌ، وبيْنَهُما مُشَبَّهَاتٌ لا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، فَمَنِ اتَّقَى المُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وعِرْضِهِ، ومَن وقَعَ في الشُّبُهَاتِ: كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الحِمَى، يُوشِكُ أنْ يُوَاقِعَهُ، ألَا وإنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى، ألَا إنَّ حِمَى اللَّهِ في أرْضِهِ مَحَارِمُهُ، ألَا وإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً: إذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وإذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّهُ، ألَا وهي القَلْبُ” (صحيح البخاري).

قال ابن رجب رحمه الله: مُسْتَبرئ لدينه أي طالبٌ له البَرَاء والـنَّزَاهَة مما يُدَنِّسه ويُشِينه.

2: جاءت أم المؤمنين صفية رضي الله عنها، إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو معتكف في المسجد، في العشر الأواخر من رمضان، فتحدَّثت عنده ساعة، ثمَّ قامت، فقام النَّبي صلى الله عليه وسلم معها، حتى إذا بلغت باب المسجد، مرَّ رجلان من الأنصار، فسلَّما على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال لهما النَّبي صلى الله عليه وسلم: “على رِسْلِكما، إنَّما هي صفيَّة بنت حُيي”، فقالا: سبحان الله، يا رسول الله؟!، فقال صلى الله عليه وسلم: “إنَّ الشَّيطان يبلغ من الإنسان مبلغ الدَّم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئًا” (صحيح البخاري).

قال الماوردي رحمه الله: هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أبعد خلق الله من الرِّيَب وأصونهم من التُّهم، فكيف من تخالجت فيه الشُّكوك، وتقابلت فيه الظَّنون؟.

3: قال صلى الله عليه وسلم: “دَعْ ما يُرِيبك إلى ما لا يُرِيبك” (الترمذي/صحيح).

فالنَّزَاهَة أن نصون النَّفس عن مواقف الرِّيبة، ونتنزَّه عن مساوئ الأخلاق، ونترفَّع عمَّا يُذَمُّ منها.

4: قال صلى الله عليه وسلم: “إنَّ هذا المالَ حُلْوةٌ خضِرةٌ، فمَن أخَذه بطِيبِ نفسٍ بورك له فيه، ومَن أخَذه بإشرافِ نفسٍ له، لم يُبارَكْ له فيه، وكان كالَّذي يأكُلُ ولا يشبَعُ، واليدُ العليا خيرٌ مِن اليدِ السُّفلى” (ابن حبان/ صحيح).

وفي هذا الحديث الشريف: الحثُّ على النَّـزَاهَة والقناعة، والرِّضا بما تيسَّر، وإن كان قليلًا، والإجمال في الكَسْب، وأنَّه لا يغترُّ الإنسان بكثرة ما يَحْصُل له بإشْرافٍ ونحوه؛ فإنَّه لا يُبارك له فيه.

دمتم سالمين 💐

دبلوم نماء

الجوهر – النزاهة

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "النزاهة في السنة النبوية"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0090695
Visit Today : 403
Visit Yesterday : 0
Total Visit : 90695
Total Hits : 1770833

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020