تعريف الإدراك؟ وأين محله؟

الإدراك: هو بلوغ أقصي الشيء، ومنتهاه، نقول: أدرك العقل أي فَهِم.

وفي الأمثال: (ما لا يُدْرك كُلُّه، لا يُترك جُلُّه)، أي الحثّ على تحصيل ما يمكن تحصيله، حتى ولو كان قليلاً.

ويقول العلماء: هو عملية عقلية يتم من خلالها تعرف الفرد على محيطه الخارجيّ، ومن ثمّ تأويلها وتفسيرها حسب الاتجاهات الذاتية.

ومن هنا نجد أهمية الإدارك لفهم الحياة، مع الإنتباه إلى القناعات، فإنها تؤثر على تفسيرنا للأحداث، والتي تؤثر على إدراكنا للأمور، ومن ثم التعامل معها بالصواب أو الخطأ.

أين محل الإدارك؟

الإنسان جسد وروح، والإدراك فهو خاص بالروح، والدليل أن الجثث لا تدرك شيئاً.

قال تعالى: {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا} (الحج/46).

وفي الصحيحين، قال صلى الله عليه وسلم: “إن في الجسد مضغة، إذا صلحت صلح لها سائر الجسد، وإذا فسدت فسد لها سائر الجسد، ألا وهي القلب”.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: يستدل من الحديث على أن العقل في القلب.

وقيل لاِبن عباس رضي الله عنهما: بماذا نلت العلم؟، قال: بلسان سؤول، وقلب عقول.

دمتم سالمين 💐

دبلوم نماء

الجوهر – الإدارك

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "تعريف الإدراك؟ وأين محله؟"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087556
Visit Today : 621
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87556
Total Hits : 1707272

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020