تفسير آية 70 – سورة النساء

قال تعالى: {ذَٰلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ عَلِيمًا} (النساء/70):

ابن كثير: {ذَٰلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ}: أي من عند الله برحمته، هو الذي أهلهم لذلك، لا بأعمالهم.

الطبري: فإن قال قائل: أوليس بالطاعة وصلوا إلى ما وصلوا إليه من فضله؟، قيل له: إنهم لم يطيعوه في الدنيا إلا بفضله الذي تفضل به عليهم، فهداهم به لطاعته، فكل ذلك فضل منه تعالى ذكره.

الرازي: {ذَٰلِكَ}: إِشَارَةٌ إِلَى كُلِّ مَا تَقَدَّمَ ذِكْرُهُ مِنْ وَصْفِ الثَّوَابِ.

ابن كثير: {وَكَفَىٰ بِاللَّهِ عَلِيمًا}: أي هو عليم بمن يستحق الهداية والتوفيق.

الرازي: نَبَّهَ تَعَالَى بِذَلِكَ عَلَى أَنَّهُ يَعْلَمُ كَيْفِيَّةَ الطَّاعَةِ وَكَيْفِيَّةَ الْجَزَاءِ وَالتَّفَضُّلِ، وَذَلِكَ مِمَّا يُرَغِّبُ الْمُكَلَّفَ فِي كَمَالِ الطاعة والاحتراز عن التقصير فيها.

الطبري: {عَلِيمًا}: بطاعة المطيع منهم، ومعصية العاصي.

البغوي: قال صلى الله عليه وسلم: “لَنْ يُدْخِلَ أحَدًا عَمَلُهُ الجَنَّةَ”، قالوا: ولا أنْتَ يا رَسولَ اللَّهِ؟، قالَ: “لا، ولا أنا، إلَّا أنْ يَتَغَمَّدَنِي اللَّهُ بفَضْلٍ ورَحْمَةٍ، فَسَدِّدُوا وقارِبُوا، ولا يَتَمَنَّيَنَّ أحَدُكُمُ المَوْتَ: إمَّا مُحْسِنًا، فَلَعَلَّهُ أنْ يَزْدادَ خَيْرًا، وإمَّا مُسِيئًا، فَلَعَلَّهُ أنْ يَسْتَعْتِبَ” (صحيح البخاري).

دمتم سالمين 💐

مشروع خيركم – التفسير – فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "تفسير آية 70 – سورة النساء"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087544
Visit Today : 609
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87544
Total Hits : 1706607

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020