قاعدة (18 – 40 – 60)

هذه القاعدة ستخبرك بشيء هام جدًا.

وهو أننا وفي سن الثامنة عشرة، نكون مهتمين للغاية برأي الناس فينا، ونقلق بخصوص ما يشعرون به تجاهنا.

ولهذا لا بد أن ننتبه ونتقي الله إلى كلامنا مع هذه الفئة من الشباب والفتيات، فربما كلمة منا، تجبر أو تكسر خاطرهم.

ثم في سن الأربعين، نصبح غير مهتمين بما يقوله الناس عنا، ولا يقلقنا ثناؤهم أو نقدهم لنا؛ لأننا وصلنا إلى سن الرشد، فالخبرة في الحياة والتجربة مع الناس، كانت أكبر مدرسة لنا.

ثم في سن الستين، ننتبه إلى كلامنا نحن مع الناس، وليس العكس، فمع هذا العمر لن يقترب منا الأحبة الصادقين، إلا إذا كان لساننا يقطر عسلًا.

ولكسب أنفسنا والناس مع عمر الستين، ببساطة نتبع الوصية النبوية الرائعة.

جاء رجل إلى  النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسولَ اللهِ، أخبرْني بعملٍ إذا عملته أحبَّني اللهُ وأحبَّني الناسُ، فقال له النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: “ازهدْ في الدنيا يُحبُّك اللهُ، وازهدْ فيما عندَ الناسِ، يُحبُّك الناسُ” (البيهقي/ ضعيف).

بتصرف من روائع كتاب:

حياة بلا توتر

د.إبراهيم الفقي.

دمتم سالمين 💐

أكاديمية شفاعة

مهارات حياتية

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "قاعدة (18 – 40 – 60)"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087548
Visit Today : 613
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87548
Total Hits : 1706948

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020