قصة أفرغ كوبك

شاب شغوف لمعرفة سر السعادة، وسأل كثير من الناس.

إلى أن نصحه أحدهم بزيارة قرية، بها رجل حكيم.

وصل القرية، ووصل إلى بيت الحكيم، طرق الباب، ففتحت له سيدة كبيرة في السن ورحبت به، وطلبت منه الإنتظار.

طال الانتظار، وبعد ساعات، ظهر الحكيم، جلس الشاب بوقار بجوار الحكيم، وسأله عن سر السعادة؟.

ابتسم الحكيم، وقال: هل ترغب في تناول كوب من الشاي؟، وافق الشاب على مضض، وهو يقول في نفسه: كل هذا الوقت من الإنتظار، ولم يبرر الحكيم لي تأخيره، ثم ببساطة: هل تريد كوب من الشاي؟!. 

حضر الشاي، وبدأ الحكيم بصب الشاي في الكوب، إلى أن امتلأ إلى آخره، وبدأ الشاي يسيل خارج الكوب، فنهض الشاب، وانفجر في الحكيم قائلاً: ألا ترى أن الكوب قد إمتلأ إلى آخره، رد الحكيم مع ابتسامة: أنا مسرور لأنك استطعت الملاحظة، لقد انتهت المقابلة.

صرخ الشاب، وقال: ماذا؟، لقد سافرت كل هذه المسافة، وتركتـني في انـتظارك ساعات، وملأت كل المكان بالشاي، والآن تقول لي أن المقابلة قد انتهت!!!، قال الحكيم : اسمع يا بني ، يجب أن تحضر لي مرة أخرى عندما يكون كوبك خالياً.

سكت الشاب، وقال: لم أفهم؟، فرد الحكيم: عندما يكون الكوب مملوءاً بالشاي، فلا يمكن أن يستوعب أكثر من ذلك، ونحن مع الحياة كوبنا مملوء إلى آخره، وبهذا لا يمكننا أن نستوعب السعادة من حولنا، يا بني إذا أردت أن تكون سعيداً، فتعلم كيف تتحكم في شعورك، وتأكد دائماً أن يكون كوبك خالياً، فهذا هو مفتاح السعادة.

 

دمتم سالمين 💐

الارشاد أسري – العلاقات الزوجية – فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "قصة أفرغ كوبك"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087535
Visit Today : 600
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87535
Total Hits : 1705872

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020