قصة حتى لا تسرق ابنتي من مالي شيئًا 🌟

أعطاه الله تعالى من الأبناء والأموال الكثير.

فعنده من العقارات الثمينة، ولديه ثمانية أبناء، وابنة واحدة.

زوج أبناءه جميعًا، وكان ينفق عليهم بلا حساب.

أما ابنته، فقد كان يكره البنات، فزوجها من أول من طرق بابه.

وعاشت الفتاة في حرمان من حنان وزيارة ومال أبيها.

فقيت الفتاة على هذا الحال من الحرمان سنين.

حاولت التواصل مع أبيها، فكان يصدها.

حاولت مع إخواتها، فكانوا يتهربون ويعتذرون بأنهم لا حول لهم ولا قوة.

كان لوالدها صديق عزيز، أخبرته، فكان يكلم والدها المستكبر، وبدون فائدة.

ذات يوم دخل والدها المستشفى، ودخل في غيبوبة.

طلب الإخوة من أختهم العناية بأبيهم، فهم مشغولون بأعمالهم، وهي متفرغة.

لازمت أبيها في المستشفى، وبعد 9 أيام، أفاق من الغيبوبة.

وبقيت معه بعدها أسبوعان، حتى تعافى وخرج من المستشفى.

لم ير أبناءه الثمانية، طيلة تلك الفترة.

في اليوم الذي خرج فيه من المستشفى، طلب من المحامي أن يلاقيه في السجل العقاري.

وفي السجل العقاري، قام بتسجيل كل أملاكه بأسماء أولاده، وحرم ابنته الوحيدة الحنونة!!.

وقال: الحمد لله، أن مدّ الله في عمري، حتى لا تسرق ابنتي من مالي شيئًا؟!!.

قال تعالى: {قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ} (عبس/17).

دمتم سالمين 💐

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "قصة حتى لا تسرق ابنتي من مالي شيئًا 🌟"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0031925
Visit Today : 258
Visit Yesterday : 661
Total Visit : 31925
Total Hits : 495579

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020