ما اطلع على هذا أحد كان معنا 🌟

دخل النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة، ومعه بلال رضي الله عنه، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يؤذن.

وكان أبو سفيان بن حرب وعتاب بن أسيد والحارث بن هشام جلوس بفناء الكعبة.

فقال عتاب بن أسيد: لقد أكرم الله أسيداً ألا يكون سمع هذا، فيسمع منه ما يغيظه!.

وقال الحارث بن هشام: أما والله لو أعلم أنه محق لاتبعته.

وقال أبو سفيان: لا أقول شيء، لو تكلمت لأخبرت عني هذه الحصى.

فخرج عليهم النبي، فقال صلى الله عليه وسلم: قد علمت الذي قلتم، ثم ذكر ذلك لهم.

فقال الحارث وعتاب: نشهد أنك رسول الله، والله ما اطلع على هذا أحد كان معنا، فنقول أخبرك.

استعمل النبي صلى الله عليه وسلم الصحابي عتاب بن أسيد أميرًا على مكة، وقد كان رضي الله عنه شديدًا على المريب، ليّنا على المؤمنين.

فقال بعض أهل مكة: يا رسول الله، استعملت على أهل الله أعرابيًا جافيًا، فقال صلى الله عليه وسلم: “إني رأيت فيما يرى النائم، أنه أتى باب الجنة، فأخذ بحلقة الباب فقعقها، حتى فتح له، ودخل”.

ومات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعتاب أمير على مكة، فلما بلغهم خبر وفاة النبي، خرج عتاب حزنًا حتى دخل شعباً من شعاب مكة، ومع الخبر ضج أهل المسجد، وتوافد الناس إلى المسجد الحرام.

فقال سهيل رضي الله عنه: أين عتاب؟، وجعل يستدل عليه حتى أتى عليه في الشعب، فقال: قم في الناس فتكلم، قال عتاب: لا أطيق مع موت رسول الله الكلام، قال سهيل: فاخرج معي، فأنا أكفيكه، فخرجا حتى أتيا المسجد الحرام، فقام سهيل خطيباً، فحمد الله وأثنى عليه، وخطب بمثل خطبة أبي بكر، لم يخرم عنها شيئاً.

وقال الواقدي رحمه الله: مات عتاب يوم مات أبو بكر الصديق، ماتا في يوم واحد، فقد جاء نعي أبي بكر مكة، يوم دفن عتاب بن أسيد بها.

دمتم سالمين 💐

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "ما اطلع على هذا أحد كان معنا 🌟"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087525
Visit Today : 590
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87525
Total Hits : 1705552

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020