ما الحكمة أن لم يجمع النبي صلى الله عليه وسلم المصحف في حياته؟

لم يجمع القرآن الكريم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم؛ لاستمرار نزول الوحي، واحتمال نزول ناسخ لبعض الآيات.

ثم لعدم الحاجة إلى جمع المصحف ما دام رسول الله بين المسلمين، وهو المرجع الأوفى للقرآن الكريم.

ولما تولى أبو بكر الصديق رضي الله عنه الخلافة، نال شرف المهمة، فقام بجمع القرآن الكريم.

ففي صحيح البخاري: قال زيد بن ثابت رضي الله عنه: أَرْسَلَ إلَيَّ أبو بَكْرٍ بعد مَقْتَلَ أهْلِ اليَمَامَةِ.

فقال لي: إنَّ عُمَرَ أتَانِي، فَقالَ: إنَّ القَتْلَ قَدِ اسْتَحَرَّ يَومَ اليَمَامَةِ بقُرَّاءِ القُرْآنِ، وإنِّي أخْشَى أنْ يَسْتَحِرَّ القَتْلُ بالقُرَّاءِ بالمَوَاطِنِ، فَيَذْهَبَ كَثِيرٌ مِنَ القُرْآنِ، وإنِّي أرَى أنْ تَأْمُرَ بجَمْعِ القُرْآنِ.

قال أبو بكر: فقُلتُ لِعُمَرَ: كيفَ أفعل شيئًا لَمْ يَفْعَلْهُ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟، قالَ عُمَرُ: هذا واللَّهِ خَيْرٌ، فَلَمْ يَزَلْ عُمَرُ يُرَاجِعُنِي حتَّى شَرَحَ اللَّهُ صَدْرِي لذلكَ، ورَأَيْتُ في ذلكَ الذي رَأَى عُمَرُ.

ثم قالَ أبو بَكْرٍ: إنَّكَ رَجُلٌ شَابٌّ عَاقِلٌ لا نَتَّهِمُكَ، وقدْ كُنْتَ تَكْتُبُ الوَحْيَ لِرَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَتَتَبَّعِ القُرْآنَ فَاجْمَعْهُ.

قال زيد: فَوَاللَّهِ لو كَلَّفُونِي نَقْلَ جَبَلٍ مِنَ الجِبَالِ ما كانَ أثْقَلَ عَلَيَّ ممَّا أمَرَنِي به مِن جَمْعِ القُرْآنِ.

فَتَتَبَّعْتُ القُرْآنَ أجْمَعُهُ مِنَ العُسُبِ واللِّخَافِ، وصُدُورِ الرِّجَالِ.

فَكَانَتِ الصُّحُفُ عِنْدَ أبِي بَكْرٍ حتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ، ثُمَّ عِنْدَ عُمَرَ حَيَاتَهُ، ثُمَّ عِنْدَ حَفْصَةَ بنْتِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهم.

 

بتصرف من روائع كتاب:

علوم القرآن

د.عبد الله شحاته

 

دمتم سالمين 💐

أكاديمية شفاعة

العلم الشرعي

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

0 responses on "ما الحكمة أن لم يجمع النبي صلى الله عليه وسلم المصحف في حياته؟"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087544
Visit Today : 609
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87544
Total Hits : 1706383

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020