هل العقل يغني عن الدين؟

قال فريق من الناس: إن عقلنا يهدينا إلى مافيه سعادتنا، فهو يوعز إلينا أن نعامل الناس بالحسنى، وأن لانعتدي على الغير.

وقالوا: إن عقول الفلاسفة اهتدت إلى وجود الله بدون توجيه الأنبياء لها، فلا حاجة بنا إلى التدين، أو النبوات!.

وهذا وهم خالص، للأسباب التالية:

  1. فإن الطبيعة البشرية قد يطرأ عليها من الأطوار والمؤثرات ما تستقبح به الحسن أو تستحسن القبيح.

  2. ثم إن العقل البشري لا يستطيع بدون توجيه النبي أن يدرك الغيبيات التي لا تتحقق السعادة في الآخرة إلا بها.

  3. ثم إن من العلوم العقلية مايجر إلى الخطأ.

  4. ثم إن أثر فضائل الديانات في الشعوب مشهور، وقبل الديانات لم يكونوا يعيشون على كمال الفضيلة.

  5. وهداية العقل البشري مع ذاك هداية فردية، فلا ينبع الفلاسفة إلا فئة من تلاميذه والماضون على طريقهم في الفكر، ولا يكون العامة من أنصارهم، أما النبوة فهدايتها عامة للنوع البشري.

ومن الأمثلة: لم توجد لدى عقول الإسرائليين قبل رسالة موسى عليه السلام طريقة للخلاص من اضطهاد الفراعنة.

ولا وجد قبل بعثة المسيح عليه السلام، طريق لإدخال الأمل على النفوس اليائسة، في عصر كانت تتألف فيه الجماعات السرية لتنظيم الانتحار ولقتل المترفين؛ لأن الشعوب كانت تئن من الحرمان والفقر، وكان الملوك وبطاناتهم يمضغون الذهب!، وكانت المادية تطغى على الفضيلة، فلذلك بعث عيسى مخلوقًا روحيًا، فجاء عيسى بحل عجيب، ليس من صنع العقل البشري، جاء يقول للناس: لايلزمك مزود للطريق ولا اقتناء ثوبين ولا عصا، فالمستغني عن هذه الضرورات، لن يحتاج شيئاً بطبيعة الحال، فلن يشعر بألم الحرمان.

وجاء يزهد الناس في الغنى بل ينفرهم منه، فيقول لهم: (لايدخل غني إلى ملكوت السموات)، وهذا هو الحل لما استعصى على عقولهم حله.

ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم جاءت لتعالج كل جوانب الحياة العمومية للناس جميعاً.

والتعمق في دراسة تاريخ الأمم القديمة، يدل على أنها حين كانت محرومة من الديانات أو حين اندرست من بينها تعاليم الديانة، عاشت على حالة اجتماعية منحطة، لا ضوابط لها، ولم يستطيع عقل زعمائها أن يخرجها إلى ما كانت عليه في ظل التعاليم الدينية وهذا منطق واضح، فضلًا عن أنه حقيقة مفروغ منها.

 

بتصرف من كتاب: لماذا أنا مسلم؟ – عبد الرحمن العيسوي  – ص (55).

 

ودمتم سالمين

فريق د.مجدي العطار dralatar.com

معرفة قيم مهارات الكترونية مجانية

0 responses on "هل العقل يغني عن الدين؟"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0060825
Visit Today : 314
Visit Yesterday : 576
Total Visit : 60825
Total Hits : 1158482

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020